آي ميديا ​​تضيء مهرجان المسرح العربي بالدار البيضاء

آي ميديا ​​تضيء مهرجان المسرح العربي بالدار البيضاء

تمت قراءة هذا الخبر 5723 مرة!

النقاد والكتاب والكتاب المسرحيون والمعجبون يشيدون بالمخرج الكويتي البسام

المخرج والممثل سليمان البسام مع فرقته المسرحية خلال عرض مسرحية اي ميديا

الدار البيضاء 17 يناير: أضاء عرض مسرحية “آي ميديا” للمخرج الكويتي سليمان البسام على مسرح محمد السادس ليالي مهرجان المسرح العربي، في دورته الـ13 بالدار البيضاء، بحضور مسرحيين من المغرب. مختلف البلدان. الدول العربية، فضلا عن حشد كبير من المشجعين. واتفق عدد من النقاد والكتاب والمسرحيين والجمهور الذين شاهدوا العرض مساء السبت في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على أن العرض يختلف عما اعتادت عليه المسارح في الدول العربية من حيث الموضوع والتمثيل. والجرأة في العرض والتلاعب والرؤية، تحية للروح الإبداعية للمخرج والممثل سليمان البسام الذي قدم من خلال مسرحيته تجربة جديدة في العمل المسرحي العربي.

إفادة
وقال الباحث المسرحي المغربي عبد المجيد أهري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا): «نحن مقبلون على خوض تجربة جديدة تتوفر فيها كل عناصر البناء المسرحي إضافة إلى موضوعها الذي استوحى المشهد المخرج منه من الأسطورة اليونانية». وأعطى لمسة فنية وإبداعية راقية. ووصف العرض بأنه “ممتع وجميل للغاية، يتضمن عروضا وحوارات وموسيقى لفريق من الممثلين من مختلف الخلفيات المسرحية العربية والعالمية”، مؤكدا أن ذلك بدوره أضاف جمالية ومتعة للعرض.

من جانبه، قال الكاتب المسرحي والممثل الإماراتي عبد الله مسعود، في تصريح مماثل، إن العرض قدم رؤية مختلفة، بعيدة عن القوالب النمطية، مؤكدا أنه لاقى استحسانا كبيرا من قبل النقاد والكتاب المسرحيين الذين حضروا العرض، وكذلك من خلال الجمهور. تفاعل الجمهور، خاصة وأن العرض حاز على العديد من الجوائز خلال عرضه في المهرجانات العالمية والعربية. من جانبه، قال أستاذ المسرح والمخرج المغربي أنور حساني، إن «آي ميديا» لمخرجها الكويتي سليمان البسام، بمثابة الخوض والغرق في قصة الأسطورة الشهيرة التي تنتقم من حبيبها الذي تخلى عنها. . مشيراً إلى أن «العرض قدم بطريقة احترافية، لا سيما من حيث السينوغرافيا البسيطة والعميقة والملابس والإضاءة والمؤثرات الصوتية والحركات. وأضاف: “أما المستوى التشخيصي فيمكن دراسته في أحد المعاهد، فهو يتميز بحسن الإلقاء بعدة لغات والإيماءات التعبيرية والحركات المحسوبة المصحوبة بمؤثرات موسيقية حية”، مختتماً تصريحه بالقول إنه “ متعة مسرحية عالية الجودة”.

READ  تحتفل طالبان بانتصار لعبة الكريكيت ، لكن شوارع كابول هادئة

أما مدير كلية معهد الكويت العالي للفنون المسرحية خليفة الهاجري فأعلن أن المسرحية تحمل رؤى حداثية وأن كاتب سيناريوها ومخرجها وممثلها سليمان البسام «حقق نقلة كبيرة في الفن المسرحي». مجال المسرح العربي”، لا سيما من خلال هذه المسرحية، معرباً عن اعتزازه بانتماء البسام إلى الحركة المسرحية الكويتية. وأكد الناقد والصحفي الكويتي عبد الستار ناجي أن العرض «يمثل خطوة متقدمة في المسرح الخليجي والعربي بشكل عام، تليق بتاريخ الحركة المسرحية في الكويت، على المستويين العربي والعالمي، من خلال مبدع حقيقي حاول أن يأخذ بعين الاعتبار الغطس. على كثير من المحرمات و”استكشاف آفاق جديدة في فضاء المسرح العربي والعالمي”. (كونا)

تمت قراءة هذا الخبر 5723 مرة!

author

Muhammad Ahmaud

"مدمن تلفزيوني غير اعتذاري. مبشر ويب عام. كاتب. مبدع ودود. حل مشاكل."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *