أكاديمية سعودية توقع اتفاقية مع جامعة تايلاندية لتعزيز التعاون اللغوي

أكاديمية سعودية توقع اتفاقية مع جامعة تايلاندية لتعزيز التعاون اللغوي

0 minutes, 1 second Read

جدة: تقع في قلب المنطقة التاريخية بجدة الفنادق التراثية التي أطلقها برنامج منطقة جدة التاريخية تحت رعاية وزارة الثقافة وبالشراكة مع شركة البلد للتنمية.

وقد تم ترميم هذه الفنادق، بما في ذلك بيت جوخدار وبيت الريس وبيت كدوان، بدقة مع الحفاظ على معالمها المعمارية لتقدم للضيوف نظرة أصيلة على التراث الثقافي الغني للمنطقة.

وتمت عملية ترميم وتأهيل هذه الفنادق التراثية وفق أعلى المعايير والمبادئ التوجيهية العالمية التي وضعتها منظمة اليونسكو، والتي صنفت منطقة جدة التاريخية كموقع للتراث العالمي في عام 2014.

يمثل افتتاح الفنادق التراثية الثلاثة الأولى في منطقة جدة التاريخية علامة فارقة مهمة في جهود الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه. (انستجرام/jeddahalbalad.sa)

تحدث طارق عمر السقاف، مدير المشروع، إلى عرب نيوز حول العمل المكثف الذي ينطوي عليه ترميم حوالي 600 مبنى تراثي في ​​المنطقة. وقال: “لم يتم ترميم هذه المباني فحسب، بل أعيد استخدامها أيضًا في وظائف مختلفة تتراوح بين الضيافة والأغراض السكنية والإدارية والتجارية والثقافية”.

من خلال مزيج متناغم من الترميم التاريخي والضيافة الحديثة، توفر هذه الفنادق للضيوف فرصة الانغماس في التاريخ الغني والهندسة المعمارية لواحدة من أكثر المناطق شهرة في المملكة العربية السعودية.

عاليأضواء

• الاتفاقية الأخيرة بين برنامج منطقة جدة التاريخية وشركة البلد للتطوير تفتح فصلاً جديداً في تشغيل الفنادق التراثية. • يتمتع بيت الجوخضر بواحدة من أكبر الواجهات الخشبية في البلد وتتميز بمميزات مميزة مثل النوافذ الزجاجية الملونة. • بيت كدوان، مقابل بيت ناصيف، يتميز بالرواشين والمشربيات الخشبية.

خلال زيارة حصرية إلى بيت جوخدار، قالت ميليكا ماركوفيتش، المدير العام لفنادق البلد التاريخية، لصحيفة عرب نيوز إن عملية الترميم تهدف إلى الحفاظ على سحر المباني الأصلي: “تم ترميم 80 بالمائة من المبنى كما كان. كان في الأصل. يحتوي هذا المبنى على أكبر نافذة روشان في جدة. إنه يحتوى على تسع غرف وأجنحة وهو الأكبر من بين الثلاثة لدينا.

وأضافت: “لهذا السبب تعتبر الهندسة المعمارية فريدة من نوعها بالفعل. من المهم جدًا بالنسبة لنا أن نفكر في الضيوف، على الرغم من أنهم فنادق (يتمتعون) بأجواء دافئة وأنيقة للغاية.

يمثل افتتاح الفنادق التراثية الثلاثة الأولى في منطقة جدة التاريخية علامة فارقة مهمة في جهود الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه. (انستجرام/jeddahalbalad.sa)

الاهتمام بالتفاصيل في الحفاظ على الميزات مثل نافذة روشان والزخارف الخشبية وخطافات مصابيح الزيت يمنح الضيوف لمحة عن تراث المنطقة. تعد الحرف اليدوية والفنية المحلية أيضًا جزءًا لا يتجزأ من التصميم الداخلي للفنادق وأجواءها، مما يعكس الثراء الثقافي للمملكة العربية السعودية.

“الأسقف أصلية أيضًا بزخارف خشبية منحوتة يدويًا. حتى أننا احتفظنا بالخطافات القديمة، حيث تم وضع مصابيح الزيت لإضاءة الغرفة. “معظم الأعمال الفنية والأثاث التي تراها… معظمها تم إنجازه محليًا، لذلك نحن نحاول حقًا عرض ليس فقط التصميم الداخلي والهندسة المعمارية في المملكة العربية السعودية، ولكن أيضًا… أعمال الفنانين.” قال.

ويتميز كل فندق من الفنادق التراثية الثلاثة بتصميم معماري مختلف يبرز القيمة التاريخية والجمالية للمباني.

على سبيل المثال، يتمتع بيت الجوخضر بواحدة من أكبر الواجهات الخشبية في البلد، وتتميز بسمات مميزة مثل الزخارف الجصية والأقواس والنوافذ الزجاجية الملونة والديكورات الداخلية الخشبية المزخرفة.

وتتميز بيت كدوان المقابلة لبيت ناصيف بالرواش والمشربيات الخشبية، بينما تشتهر بيت الريس بموقعها وخصائصها المعمارية من الداخل والخارج.

قال ماركوفيتش: “أعتقد أن عملية التجديد بأكملها استغرقت ما يزيد قليلاً عن عامين. ولكن لتجهيز كل شيء في الفندق وتشغيله… استغرق الأمر ثلاثة أشهر فقط، لذلك عملنا بجد لتجهيز كل شيء لهذا العام.

وقال ماركوفيتش: “أجمل ما في هذه الفنادق هو أننا لسنا مضطرين إلى التوصل إلى استراتيجية تسويقية خيالية أو أي شيء من هذا القبيل، يمكننا فقط احتضانها ومشاركتها هذه القصة الجميلة”.

“تتراوح الأسعار بشكل عام من 5000 ريال سعودي (1333 دولارًا أمريكيًا) وما فوق في الليلة الواحدة، ولكن اعتمادًا على الحدث الموسمي في جدة، قد تنخفض أو ترتفع بنسبة معينة اعتمادًا على الإشغال”.

الضيافة وتناول الطعام في جميع الفنادق مستوحى من النكهة السعودية الأصيلة. وقال ماركوفيتش: “لقد قمنا بتعيين بعض الطهاة الشباب الرائعين الذين يقومون أساسًا بإعداد أطباق مستوحاة من المطبخ السعودي، ولكن مع طعام راقي أكثر حداثة ولمسة أنيقة”. .

الاتفاقية الأخيرة بين برنامج منطقة جدة التاريخية وشركة البلد للتطوير تفتح فصلاً جديداً في تشغيل الفنادق التراثية.

ومن خلال 34 بيتاً تراثياً ستتم إدارتها بموجب هذه الشراكة، تهدف شركة البلد للضيافة إلى تقديم تجارب ضيافة أصيلة تحتفي بثقافة المنطقة.

إن الالتزام بالحفاظ على التاريخ وتقديم تجارب غنية يجعل منطقة جدة التاريخية وجهة مرغوبة للزوار من جميع أنحاء العالم.

يمثل افتتاح الفنادق التراثية الثلاثة الأولى في منطقة جدة التاريخية علامة فارقة مهمة في جهود الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه.

READ  الكويت تفوز بذهبية وفضية بطولة الخليج في عمان
author

Aalam Aali

"هواة لحم الخنزير المقدد المتواضع بشكل يثير الغضب. غير قادر على الكتابة مرتديًا قفازات الملاكمة. عشاق الموسيقى. متحمس لثقافة البوب ​​الودو"

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *