إن تشغيل أول مفاعل نووي عربي سلمي إنجاز فريد واستثنائي

الشارقة 24 – وام:

أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان عن فخره وفخره بتحقيق الإمارات الجديدة من خلال تشغيل أول مفاعل نووي سلمي في العالم العربي في محطة البركة ، يضاف إلى سلسلة الإنجازات التاريخية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الحكيمة التي ظلت في أيدي أهل الوطن مؤكدا سموه أن ما حققته اليوم هو إنجاز فريد واستثنائي.

وبهذه المناسبة السعيدة ، هنأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة “حفظه الله” ، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “. وصلى الله عليه وسلم “، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسموهم ، وأعضاء المجلس الأعلى ، وحكام الإمارات ، وأهل الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف سمو حاكم عجمان أن الواقع الحالي في الإمارات لا يحتاج إلى تأكيد أو برهان إلا بعد أن نثبت أن الإمارات حققت المستحيل ، وحققت إنجازاً يفخر به كل مواطن ويجعله فخوراً. وطنه ويشرفه قيادته التي اتبعت طريق المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله”.

وتابع سموه أننا نشعر بالرضا والفخر بالمكان الذي وصلت إليه الإمارات والصورة الساطعة التي رسموها والسمعة الطيبة التي اكتسبتها كدولة حديثة تقدم نموذجاً راقياً للمنطقة والعرب والعالم. وأضاف العالم الإسلامي ، قبل أيام قليلة ، حققنا حلم زايد بإطلاق مسبار أمل للكوكب الأحمر في إنجاز شهده العالم ، ونقل بلادنا إلى عصر الفضاء ، والآمال والتطلعات عالية. الأهداف لا تزال واضحة من حيث أننا جميعًا ، القيادة والحكومة والشعب ، قادرون ، بعون الله ونجاحه ، على تحقيق المزيد من الإنجازات في الأرض وفي الفضاء حتى تتخذ بلادنا المنصب الذي تستحقه. في طليعة الأمم والشعوب.

READ  الأعراض التي تحذرك من تدهور صحة الكبد .. احذر منها

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أن ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم جعل بلدنا الأول في العالم العربي والثالث والثلاثين في العالم ، والذي نجح في تطوير محطات الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء ، ولم يتحقق هذا الإنجاز من يوم إلى آخر. ليلا ، لكنها نتيجة رؤية وجهد إبداعي وطموح وثابت بدأ مع إطلاق برنامج الإمارات النووي السلمي في عام 2009.

وشكر سموه مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والهيئة الاتحادية للرقابة النووية وفرق العمل الدؤوبة والجنود المجهولين وراء نجاح هذا الحدث الرائع والإنجاز الفريد.

You May Also Like

About the Author: Abdukrahman

"لحم الخنزير المقدد. المحلل المتمني. متعصب الموسيقى. عرضة لنوبات اللامبالاة. مبشر الطعام غير القابل للشفاء."

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *