الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

اختراق مذهل … علماء يطورون تقنية لتصوير “عمق الجمجمة”

يقول الخبراء أن بعض من أثخن هياكل الجسم ، مثل العظامهذا يمنعك من رؤية ما حوله أو خلفه ، مما يعيق بعض العلاجات.

ومع ذلك ، يمكن للباحثين اليوم استخدام عدة خيارات لمراقبة بعض الأنسجة الحية التي يصعب رؤيتها ، وذلك باستخدام عمليات توصف بأنها “حيل بصرية”.

تعتمد هذه التقنية على تحويل الضوء أو “الفوتونات” التي تتحرك بترددات معينة إلى صورة.

لكن هذه الخيارات لها عيوب كثيرة حتى لو كانت ممكنة ، لأن استخدامها يمكن أن يسبب تلف الأنسجة الجسمأي أن لها تعقيدات سيئة.

وتمكن فريق من العلماء مؤخرًا من ابتكار طريقة تتيح الحصول على صورة واضحة باستخدام الأشعة تحت الحمراء المنبعثة الليزرحتى لو كانت تمر عبر طبقة سميكة من العظام.

قال باحثان من جامعة كوريا سيوكشان يون وهوجون لي: “المجهر الذي استخدمناه يتيح لنا الوصول إلى الهياكل الداخلية العميقة في الأنسجة الحية التي لا يمكن الوصول إليها بأي طريقة أخرى”.

في وقت سابق ، كانت تقنية تعرف باسم “الفحص المجهري للفوتون الثلاثة” قادرة على محاكاة الخلايا العصبية تحت جمجمة الفأر.

تم الحصول على هذه الصورة ، بينما يتطلب مثل هذا التصوير غالبًا حفر ثقوب على ارتفاع الجمجمة.

تعتمد تقنية “الفوتون الثلاثة” على أطوال موجية أطول مع مرهم خاص لمعرفة ما وراء العظام.

لا يمكن إجراء هذا التصوير العميق باستخدام ترددات الضوء ، دون مخاطر ونتائج عكسية محتملة للجزيئات البيولوجية.

من خلال الجمع بين تقنيات التصوير والتقنيات البصرية المستخدمة في علم الفلك ، تمكن الباحث إيون وزملاؤه من الحصول على صور عالية الدقة للشبكة العصبية للفأر ، وتم تصوير ما كان خلف الجمجمة وعظامها السميكة بوضوح كبير لم يسبق له مثيل.

READ  "زينة وخزينة" الاتحاد النسائي العام تكمل فرحة 20 عروسة - عبر الإمارات - أخبار وتقارير

يقول الباحثون إن هذا الاكتشاف يا سيدي خدمة عظيمة للطب لأنه سيساعد في الكشف المبكر في طب الأعصاب ، وسيحد من تفاقم العديد من الأمراض ويسمح بالتغلب عليها في مرحلة مبكرة.