الأنشطة غير النفطية توسع الاقتصاد السعودي 1.1% في الربع الثاني (الهيئة العامة للإحصاء)

الأنشطة غير النفطية توسع الاقتصاد السعودي 1.1% في الربع الثاني (الهيئة العامة للإحصاء)

المملكة العربية السعودية تقدم إعفاء ضريبيًا لمدة 30 عامًا للشركات متعددة الجنسيات التي تنقل مقرها الإقليمي إلى الرياض: الجريدة الرسمية

الرياض: سيتم إعفاء الشركات متعددة الجنسيات التي تنقل مقارها الإقليمية إلى المملكة العربية السعودية من ضريبة الدخل لمدة ثلاثة عقود، بحسب الجريدة الرسمية.

أفادت أم القرى أن المملكة العربية السعودية أطلقت في ديسمبر 2023 مبادرة حوافز ضريبية لجذب الشركات الأجنبية وتشجيعها على إنشاء مراكز إقليمية لها في المملكة.

وكانت المملكة قد أعلنت في وقت سابق أنها لن تمنح أي صفقات لأي شركة أجنبية أو كيان تجاري له قاعدة شرق أوسطية خارج المملكة العربية السعودية اعتبارًا من 1 يناير 2024.

وأصبحت أكثر من 200 شركة عالمية مؤهلة للحصول على العقود الحكومية في المملكة العربية السعودية بعد افتتاح مقرها الإقليمي في الرياض بنهاية عام 2023.

وبحسب الجريدة الرسمية للمملكة، يمكن للشركات المؤهلة الاستفادة من معدل ضريبة الدخل بنسبة 0% للكيانات التجارية والتخفيضات الضريبية لمدة 30 عامًا بموجب هذه المبادرة. تصبح هذه الميزة متاحة فور الحصول على ترخيص المقر الإقليمي الخاص بهم.

بالإضافة إلى ذلك، ستشهد هذه الشركات تخفيفًا في متطلبات السعودة وتبسيط أحكام تصاريح العمل لأزواج المديرين التنفيذيين العاملين في هذه المقرات الإقليمية.

تصبح الأنظمة الضريبية سارية المفعول فور نشرها رسميًا في الجريدة الرسمية، بما يتوافق مع أنظمة الضرائب والزكاة الحالية داخل المملكة العربية السعودية، كما هو موضح في التصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية.

وتحدد المادة 3 من اللائحة الحوافز الضريبية الممنوحة للمقرات الإقليمية التي تستوفي معايير الأهلية التي حددتها وزارة الاستثمار. ووفقاً لأول صحيفة يومية تصدر باللغة العربية في المملكة، تشمل هذه الحوافز معدل ضريبة دخل بنسبة 0 في المائة على الدخل المؤهل وضريبة مقتطعة بنسبة 0 في المائة على المدفوعات المختلفة، بشرط استيفاء الشركات لشروط محددة.

READ  TRSDC هي شركة رائدة في تعزيز السياحة المستدامة

ومع ذلك، لا ينطبق الإعفاء من ضريبة الاستقطاع في ظروف معينة، مثل الأنشطة غير المعتمدة أو حالات التهرب الضريبي المحددة في اللوائح.

وفقًا للمادة 4، تُمنح هذه الحوافز الضريبية لمدة 30 عامًا للمقار الإقليمية المشاركة في الأنشطة المؤهلة، وهي قابلة للتجديد. ويبدأ العد التنازلي لهذه الحوافز عند استلام ترخيص المقر الإقليمي وينتهي عند انتهاء فترة الثلاثين عامًا أو توقف عمليات المقر الإقليمي.

ولضمان الامتثال، تحدد المادة 5 عددًا من المتطلبات الاقتصادية الجوهرية للمقار الإقليمية. ويشمل ذلك الحصول على ترخيص ساري المفعول صادر عن وزارة الاستثمار، والحفاظ على الأصول المناسبة ونفقات التشغيل في المملكة العربية السعودية، وتوليد الإيرادات من الأنشطة المعتمدة داخل البلاد.

وتنص اللوائح أيضًا على اتباع إجراءات محددة لحفظ السجلات وإعداد التقارير، وتكون سلطات الزكاة والضرائب والجمارك مسؤولة عن المراقبة والتحقق من الامتثال لهذه المتطلبات.

قد يؤدي عدم تلبية المتطلبات الاقتصادية إلى فرض عقوبات أو غرامات أو حتى تعليق أو إلغاء الحوافز الضريبية، على النحو المبين في المادتين 11 و12.

علاوة على ذلك، تؤكد اللوائح أن المقرات الإقليمية تعتبر مقيمة في المملكة العربية السعودية لأغراض المعاهدات الدولية، بشرط أن تستوفي معايير الإقامة المنصوص عليها في قانون ضريبة الدخل.

وتعكس هذه الإجراءات الجهود المتضافرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية لجذب الاستثمار الأجنبي وتعزيز مكانتها كمركز أعمال إقليمي.

وقد أنشأت الآن العديد من الشركات العالمية من مختلف القطاعات، بما في ذلك الطاقة والتكنولوجيا والرعاية الصحية والضيافة، مقرها الرئيسي في الرياض.

ومن الشركات الشهيرة التي نقلت مقرها الرئيسي إلى المملكة هي Northern Trust وBechtel وPepsiCo من الولايات المتحدة، وIHG Hotels & Resorts وPwC وDeloitte من المملكة المتحدة.

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *