الإمارات تؤكد دعمها للجهود المشتركة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام

الإمارات تؤكد دعمها للجهود المشتركة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام

وأكد بن طوق حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون العربي في قطاعات الاقتصاد الجديد

ترأس معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد وفد الدولة في الاجتماع الـ 113 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي الذي عقد في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة برئاسة المملكة الأردنية الهاشمية وحضور الوفود هرب من الدول الأعضاء. ولاية. وبحث الاجتماع سبل تعزيز التعاون العربي في مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية وتنفيذ القرارات التنفيذية التي أقرها المجلس خلال اجتماعاته السابقة.

اقرأ أكثر: الإمارات ومصر والأردن والبحرين توقع اتفاقيات صناعية بملايين الدولارات

وأكد وزير الاقتصاد أن دولة الإمارات، بتوجيهات قيادتها الرشيدة، حريصة على دعم الجهود العربية المشتركة، وتطوير الآليات وخطط العمل التي من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة لدعم النمو الاقتصادي المستدام، فضلاً عن تعزيز التعاون مع الدول الأخرى. المجالس. الدول الأعضاء في مجالات الاقتصاد الجديد والسياحة والتحول الرقمي وريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

الاقتصادات العربية المرنة

وأشار سعادة بن طوق إلى أن الاقتصادات العربية أثبتت قدرتها على تحمل المتغيرات السياسية والمناخية والصحية خلال السنوات القليلة الماضية، وتكمن أهمية موقعها الجغرافي في أنه يسهل حركة التجارة العالمية. وفقا لصندوق النقد الدولي (صندوق النقد الدولي(بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية 1.8 في المائة، أي نحو 3.4 تريليون دولار، عام 2023، ومن المتوقع أن يصل إلى 3.5 تريليون دولار عام 2024، رغم التحديات الاقتصادية التي شهدتها المنطقة خلال المرحلة الماضية.

وقال بن طوق: «يعد الاجتماع الأخير للمجلس خطوة مهمة على طريق المضي قدماً في المشاورات والمناقشات حول الملفات الاقتصادية الرئيسية التي من شأنها تعزيز القدرة التنافسية للاقتصادات العربية ودعم نموها وازدهارها. وتحظى المواضيع المطروحة للنقاش بأهمية كبيرة في دفع التعاون العربي ورسم خارطة طريق لمزيد من التطوير والريادة في المنطقة.

READ  نمو الناتج المحلي الإجمالي السعودي للربع الثالث عند 6.8٪ ، وهو أعلى مستوى منذ 2012

تعزيز التعاون الاقتصادي

إلى ذلك، استعرض سعادته عدداً من المواضيع المدرجة على جدول أعمال المجلس والتي من شأنها تعزيز آفاق التعاون الاقتصادي بين الدول العربية. ويشمل ذلك تعزيز العمل المشترك لتقييم التقدم المحرز في إنشاء الاتحاد الجمركي العربي المقترح، وإزالة عدد من العقبات أمام تشجيع حركة الصادرات والواردات بين الدول العربية. كما تناولا أهمية استكمال الجهود المشتركة لتنفيذ منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، التي تعد خطوة مهمة في دعم تنمية الاقتصادات العربية والتجارة البينية، خاصة في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي الذي يشهده العالم اليوم.

كما أكد سعادة بن طوق استعداد دولة الإمارات للمضي قدماً في تنفيذ اتفاقية الاستثمار العربية المعدلة. الأمر الذي سيسهم في تعزيز وتشجيع التبادل الاستثماري بين الدول العربية، خاصة وأن المنطقة بشكل عام تشهد زيادة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

تعزيز تنمية المجتمع

ونوه وزير الاقتصاد بالدور المهم الذي يقوم به المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي في دعم تنمية المجتمع من خلال رعاية عدد من المبادرات والبرامج في عدد من المجالات مثل الصحة والأسرة والتنمية، وإجراء سلسلة من الدورات التدريبية والتوعوية. مُقدَّر. تعزيز البرامج المتعلقة بالتحديات التي تواجه الاقتصادات العربية. وتشمل هذه دور المرأة العربية، وصحة الأسرة والطفل، وتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

انقر للحصول على المزيد من الأخبار حول الاقتصاد هنا,

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *