الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

الاستقرار في المجتمع يعزز التنمية الاقتصادية للبلاد: EPA – Arab Times





تمت قراءة هذا المنشور 2309 مرة!

مدينة الكويت ، 4 ديسمبر: أكدت الهيئة العامة للبيئة ، اليوم الأحد ، أهمية تطبيق الاستدامة في المجتمع ، حيث تسعى إلى تحسين مؤشرات التنمية الاقتصادية للبلاد ، وجذب الاستثمار المحلي والأجنبي نحو أنشطة اقتصادية جديدة ، مما يساهم في جذب المزيد من الاستثمارات.

وقالت الشيخة الإبراهيم ، مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالهيئة ، في بيان صحفي ، إن الاستدامة البيئية هدف ومتطلب أساسي ، حيث ينطلق مؤتمر الكويت للاستدامة في الثاني عشر من الشهر الجاري. شعار “التنوع البيولوجي من أجل مستقبل مستدام” تحت رعاية الهيئة العامة للبيئة والأمم المتحدة ومجلس الأمة والأمانة العامة للتخطيط وجامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية. وقال إن تطبيق الاستدامة في المجتمع له فوائد عديدة منها تحسين مؤشرات التنمية الاقتصادية للدولة وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية لأنشطة اقتصادية جديدة مثل الطاقة المتجددة وإعادة تدوير المخلفات المنزلية والصناعية أو التخلص منها بشكل آمن.

وأوضح أن الاستدامة تعني استمرار تنوع النظم الحيوية وإنتاجيتها حتى تستفيد الأجيال الحالية والمستقبلية من مواردها بالإضافة إلى تلبية احتياجات الحاضر دون المساس بثروات وقدرات الأجيال القادمة. و وقال الإبراهيم إن الكويت قطعت أشواطا كبيرة في تحقيق حماية البيئة ، مشيرا إلى أن قانون البيئة في البلاد من بين أفضل القوانين في العالم. فيما يتعلق بالمؤتمر ، ذكر أنه سيجمع عددًا من أصحاب المصلحة على مدار يومين في أربع جلسات نقاش ، وهي التنوع البيولوجي ، ومشروع المسئولين ، والتنوع البيولوجي بين الواقع والأمل ، والتنوع البيولوجي ، وخطة الوطن الواحد ، والاستدامة. ومستقبل الأجيال القادمة.

من جانبه أكد فضى المعيلي المشرف على التنبؤات المستقبلية وتحليل المخاطر بالأمانة العامة للتخطيط في تصريح مماثل على أهمية المؤتمرات التي تركز على مستقبل الدولة واستراتيجيات الحفاظ عليه ، فلنناقش ، مبينا أن يتمثل دور الأمانة العامة في المشاركة في وضع خطط التنمية ومتابعة الإنجازات على أرض الواقع. وقال المعيلي إننا بحاجة إلى التخطيط لحياة مستدامة على كوكب الأرض للأجيال القادمة ، مضيفًا أن قادة العالم يجتمعون كل عام لمناقشة تغير المناخ والحاجة إلى الاستثمار في الطبيعة.

READ  موجز الأخبار: أسلوب الحياة الإسلامي | بوابة السلام

وأشار إلى أن المنطقة العربية تعتبر من أكثر المناطق تنوعًا من حيث التنوع البيولوجي نظرًا لموقعها الجغرافي ، وسوف تسلط الضوء على تجارب الدول في التنوع البيولوجي حيث أنها رأس مال طبيعي ومتجدد يمكنه دفع خطط التنويع الاقتصادي. القيادة. يساهم في. للحفاظ على القدرة على التكيف مع التحديات البيئية مثل تغير المناخ. وفي تصريح مماثل ، قال علي خريبط ، مساعد عميد كلية العلوم الصحية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي ، إن هناك متطلبات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي يجب تحقيقها في عام 2030 ، وأن هناك العديد من الأدوات التي يمكن استخدامها ، بما في ذلك منظمة المعايير الدولية (ISO) وأنظمة الإدارة البيئية وأنظمة إدارة الطاقة ، وإدارة السلامة والصحة المهنية ، وأنظمة إدارة الجودة ، والمسؤولية الاجتماعية وتقييم المخاطر.

وقال خريبط إن هذه التخصصات كلها تتطلب متطلبات وشروطًا وتدريبًا وتنفيذًا للسياسة وإنفاذًا للقانون. بدوره ، قال رئيس العلاقات العامة في النقابة جمال نصر الله ، إن النقابة تنظم هذا المؤتمر لأهميته ، وهو مناقشة موضوع التغير المناخي وتدهور البيئة وكيفية الحفاظ على بيئة مستدامة. . و وأشار نصر الله إلى أن دور جمعيات النفع العام هو التعاون مع الحكومة والقطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة ونشر ثقافة الحفاظ على البيئة الكويتية ، موضحا أن هذا المؤتمر هو الأول بين هيئة عامة بيئية والجمعية. هو التعاون. بعد توقيع بروتوكول تعاون بينهما. (كونا)