الجامعة العربية ترحب باعتراف أرمينيا بالدولة الفلسطينية

الجامعة العربية ترحب باعتراف أرمينيا بالدولة الفلسطينية

0 minutes, 11 seconds Read

القاهرة في 23 يونيو (وام) – رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بإعلان أرمينيا اعترافها الرسمي بدولة فلسطين، معتبرا أن هذا الاعتراف يمثل علامة فارقة مهمة على طريق تحقيق دولة فلسطين. . الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو عام 1967.

ووصف أبو الغيط قرار أرمينيا بالشجاع الذي يعكس موقف الدولة الصديقة على الجانب الصحيح من التاريخ.

وقال إن توسيع الاعتراف بالدولة الفلسطينية يعكس قناعة متزايدة داخل المجتمع الدولي باستحالة استمرار الاحتلال وضرورة تنفيذ حل الدولتين.

كما دعا الدول التي لم تتخذ هذه الخطوة بعد إلى اتخاذ القرار الصحيح أخلاقيا وقانونيا وسياسيا بالاعتراف بدولة فلسطين في أسرع وقت ممكن، معتبرا ذلك أحد جوانب تحقيق حل الدولتين وحل حقيقي. المساهمة في حل الدولتين. تحقيق السلام وإنهاء الاحتلال.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، السبت، أن منظمة التعاون الإسلامي رحبت باعتراف أرمينيا بالدولة الفلسطينية، معتبرة ذلك خطوة مهمة نحو احترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وذكرت برناما في وقت سابق أن أرمينيا أعلنت في بيان صادر عن وزارة خارجيتها يوم الجمعة أنها تعترف بدولة فلسطين، لتنضم إلى قائمة متزايدة من الدول.


https://www.youtube.com/look at?v=XNO0vIkpKmo


توفر BERNAMA أخبارًا ومعلومات محدثة وأصلية وشاملة يتم تسليمها من خلال BERNAMA Wires؛ www.bernama.com؛ تلفزيون BERNAMA على قنوات Astro 502 وunifi Television set 631 وMYTV 121 IFLIX وراديو BERNAMA على ترددات FM93.9 (وادي كلانج)، FM107.5 (جوهور باهرو)، FM107.9 (كوتا كينابالو) وFM100.9 (كوتشينج).

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي:
الفيسبوك : @bernamaofficial, @bernamatv, @بيرناماراديو
تويتر: @bernama.com, @بيرناما تي في, @بيرناماراديو
انستقرام: @bernamaofficial, @bernamatvofficial, @bernamaradioofficial
تكتكة : @bernamaofficial

READ  صلاح يقود مصر إلى كأس الأمم الأفريقية

author

Aalam Aali

"هواة لحم الخنزير المقدد المتواضع بشكل يثير الغضب. غير قادر على الكتابة مرتديًا قفازات الملاكمة. عشاق الموسيقى. متحمس لثقافة البوب ​​الودو"

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *