الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

السعودية تحتل المرتبة الأولى في توريد النفط للصين في أكتوبر (بيانات جمركية)

قال مصدران مطلعان لرويترز إن شركة بترول أبوظبي الوطنية المملوكة للدولة (أدنوك) تدرس طرحا عاما أوليا لخدمات الشحن والخدمات اللوجستية والشحن العام المقبل.


وقالت المصادر ، التي طلبت عدم نشر اسمها لأن الأمر ليس علنًا ، إنه تم اختيار أدنوك للإمداد والخدمات (أدنوك إل آند إس) لطرح محتمل في أبوظبي عام 2022.


وقالوا إن الصفقة يمكن أن تتبع بعد اختبار شهية المستثمرين وظروف السوق.


وامتنعت أدنوك عن التعليق عندما اتصلت بها رويترز يوم الأحد.


يدرس منتجو النفط الخليجيون بيع حصصهم في أصول الطاقة ، مستفيدين من انتعاش أسعار الخام لجذب المستثمرين الأجانب.


وتسعى أدنوك ، التي توفر ما يقرب من 3٪ من الطلب العالمي على النفط ، إلى استخراج القيمة من الشركات التي تمتلكها والتخلي عن الأصول التي تعتبر أنشطة ثانوية.


كما أنها تستفيد من ارتفاع مؤشر بورصة أبوظبي ، الذي ارتفع بنحو 65٪ هذا العام ، وهو السوق الأفضل أداءً في منطقة الخليج.


عرضت أدنوك حصة 11٪ في أعمال الحفر في سبتمبر ، والتي جمعت أكثر من 1.1 مليار دولار من المستثمرين. وجمعت شركة أدنوك والكيماويات أوراسكوم للكيماويات 795 مليون دولار في أكتوبر تشرين الأول من خلال بيع أسهم في شركة الأسمدة فيرتيجلوب.


تقوم أدنوك L&S بتسليم النفط الخام والمنتجات المكررة والمواد السائبة الجافة والغاز الطبيعي المسال من أبوظبي إلى عملائها الدوليين.


تم إنشاؤه في عام 2016 بعد اندماج شركة ناقلات أبوظبي الوطنية وشركة الخدمات البترولية وشركة أبوظبي لتشغيل الموانئ البترولية.


تمتلك الوحدة أسطولًا يضم أكثر من 240 سفينة مملوكة ومستأجرة ، والتي تشمل ناقلات وناقلات نفط كبيرة جدًا. كما أنها المشغل الوحيد المرخص له الذي يخدم جميع موانئ أبوظبي النفطية.

READ  المركز العربي البريطاني يوسع نطاق وصوله للأحداث عبر الإنترنت


والشركة هي وحدة أساسية في أدنوك تسعى لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2030.


كما تقوم الوحدة بتشغيل سفن الإمداد التي تنقل البضائع نيابة عن أدنوك وعملاء آخرين. ارتفعت أسعار شحن البضائع بشكل كبير خلال العام الماضي حيث تسبب جائحة فيروس كورونا في اختناقات وعطل سلاسل التوريد.