الشرطة الفرنسية تتحدث عن “قطع رأس امرأة” بعد هجوم طعن في نيس – سياسة – Israel News، YnetNews

قال مصدر في الشرطة الفرنسية ، اليوم الخميس ، إن امرأة قطعت رأسها بعد هجوم طعن في نيس.

وقالت السياسية الفرنسية اليمينية المتطرفة مارين لوبان للصحفيين في البرلمان في باريس إن “قطع الرأس وقع أثناء الهجوم” ، بحسب رويترز.

أفادت وسائل إعلام وشرطة فرنسية أن “مهاجما قتل ثلاثة أشخاص وأصاب عدة آخرين ، اليوم الخميس ، بكنيسة في مدينة نيس الفرنسية ، في حادث وصفه رئيس البلدية بأنه عمل إرهابي”.

وأكد وزير الداخلية الفرنسي أن “العمل الأمني ​​يجري في مدينة نيس” ، فيما كتبت الشرطة الفرنسية على تويتر: “قتل شخص وأصيب آخر في هجوم بسكين في مدينة نيس بجنوب فرنسا وألقت الشرطة القبض على المهاجم” قبل أن تؤكد في تغريدة أخرى مقتل شخصين. بحسب الهجوم.

يأتي الهجوم في الوقت الذي لا تزال فيه فرنسا تعاني مما أسفر عن قطع رأس المعلم صموئيل باتي ، هذا الشهر ، على يد رجل شيشاني برر تصرفه بالقول إنه “أراد معاقبة بات على عرض رسوم كاريكاتورية للنبي محمد على طلاب في فصل دراسي يوم الأحد. حرية التعبير”.


تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

حصة

طباعة




READ  مظاهرات للأسبوع الثالث على التوالي في فرنسا للتظاهر ضد مشروع قانون "الأمن الشامل" - عالم واحد - عبر الحدود
author

Abdul Rahman

"لحم الخنزير المقدد. المحلل المتمني. متعصب الموسيقى. عرضة لنوبات اللامبالاة. مبشر الطعام غير القابل للشفاء."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *