المجلس الانتقالي اليمني يعلق المشاركة في المشاورات الخاصة بتنفيذ مبادرة الرياض – عالم واحد – عربي

علق المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن مشاركته في المشاورات الجارية بشأن تنفيذ اتفاق الرياض ، عزا القرار إلى عدة أسباب ، من بينها التصعيد العسكري للقوات التابعة للحكومة اليمنية.

وفي رسالة رسمية وجهها المجلس الانتقالي إلى المملكة العربية السعودية في دورها كراع لاتفاق الرياض بين المجلس والحكومة اليمنية ، تناول المجلس الانتقالي جملة من الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ مثل هذا القرار.

وأشار بيان المجلس الانتقالي إلى تنامي معدل التصعيد العسكري من قبل القوات التابعة للحكومة اليمنية في محافظة أفيتان ، وعدم التزامها بوقف إطلاق النار الذي اتفقت عليه سكاي نيوز.

كما لفتت الرسالة انتباهه إلى استمرار عمليات المؤسسة العسكرية في الجنوب بمشاركة كبيرة لعناصر القاعدة وداعش ضمن القوات التابعة للحكومة اليمنية في بابان.

وأضاف البيان أن القوات التابعة للحكومة اليمنية تواصل استهداف المدنيين في محافظات الشباب ووادي ديرموت والمهرة بالاغتيالات الجسدية والقمع والاعتقالات والمراوغات التنفيذية والتعذيب داخل السجون.

وأشارت الرسالة إلى عدم وفاء الحكومة اليمنية بالتزاماتها المالية تجاه الجيش وعائلاتهم ، وكذلك العمال المدنيين ، ومعظمهم من المعلمين ، وانهيار الخدمات العامة في المحافظات الجنوبية.

وأوضح المجلس الانتقالي أن من أسباب توقف المشاركة في المشاورات الخاصة بتنفيذ اتفاق الرياض استمرار انهيار العملة ، وعدم توفير التدفقات النقدية في السلطة الجنوبية ، وتضخم السلع والخدمات ، والعواقب المأساوية على المواطن.

طباعة
البريد الإلكتروني




READ  صحيفة الاتحاد - تحذير من تمرد في لبنان اثر عدد من عمليات اطلاق النار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *