المخابرات الأوكرانية “تؤكد” أن القوات الروسية تستخدم ستارلينك |  الحرب بين روسيا وأوكرانيا

المخابرات الأوكرانية “تؤكد” أن القوات الروسية تستخدم ستارلينك | الحرب بين روسيا وأوكرانيا

لعبت محطات ستارلينك، التي توفر اتصالات عالية السرعة، دورًا حيويًا في منح الجيش الأوكراني ميزة على القوات الروسية الغازية.

قالت المخابرات الأوكرانية إنها أكدت أن القوات الروسية تستخدم خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ستارلينك في ساحات القتال في المناطق المحتلة شرق البلاد.

وقالت المخابرات العسكرية الأوكرانية، التي نشرت ما زعمت أنه دليل يوم الأحد، إنها أكدت تقارير سابقة عن الاستخدام “المنهجي” من قبل القوات الروسية لمحطات من نظام الاتصالات عبر الأقمار الصناعية الخاص بإيلون موسك.

لعبت أنظمة ستارلينك دورًا حيويًا في الاتصالات في ساحة المعركة في أوكرانيا خلال الغزو الروسي الذي دام عامين تقريبًا، حيث تواجه كييف جيشًا أكبر وأفضل تجهيزًا. ولا تزال السيطرة الشخصية على ستارلينك من قبل الملياردير الأمريكي، الذي يكرر بانتظام تعليقات الكرملين بشأن الصراع، مصدر قلق لكييف وحلفائها.

تم إرسال المحطات لمساعدة أوكرانيا بعد فبراير 2022 من روسيا غزو ولعبت دورًا حيويًا في الاتصالات في ساحة المعركة في كييف.

وبعد التقارير الواردة في أوكرانيا، قالت شركة Space X الأسبوع الماضي إنها “لا تقوم بأي عمل مع الحكومة الروسية أو جيشها”.

ومع ذلك، نشرت مديرية المخابرات الرئيسية بوزارة الدفاع (GUR) مقطعًا صوتيًا على Telegram يُظهر القوات الروسية وهي تناقش تركيب محطات طرفية في شرق أوكرانيا.

“تم تسجيل حالات استخدام من قبل المحتلين الروس للأجهزة المتبرع بها. قال المتحدث باسم GUR، أندريه يوسوف، إن هذا بدأ يأخذ طابعًا منهجيًا.

وقالت الوكالة في بيان لها إن المحطات استخدمت من قبل وحدات مثل لواء الهجوم الجوي الروسي 83، الذي يقاتل بالقرب من بلدتي كليششيفكا وأندرييفكا المحاصرتين في منطقة دونيتسك الشرقية المحتلة جزئيًا.

زعمت التقارير الواردة من أوكرانيا الأسبوع الماضي أن روسيا كانت تحصل على معدات ستارلينك من أماكن مثل دبي.

READ  تشكك إلهان عمر وتقدميون آخرون في "المبرر القانوني" لبايدن لغارات جوية في سوريا

ويتم اكتشاف المكونات التكنولوجية الغربية بانتظام في الترسانة الروسية، حيث أصبحت موسكو أكثر مهارة في التهرب من العقوبات، وغالباً ما تستورد البضائع عبر دول ثالثة.

سد جماعي

ذكرت كييف اليوم الأحد أن القوات الروسية أطلقت 45 طائرة بدون طيار على أوكرانيا خلال الليل.

وكتب مسؤولون من قوات الدفاع في جنوب أوكرانيا على تلغرام أن الهجوم الذي استمر خمس ساعات ونصف الساعة، استهدف منشآت زراعية وبنية تحتية ساحلية. وأضافوا أن ضربة في منطقة ميكولايف أدت إلى إصابة شخص واحد وإشعال حريق وإلحاق أضرار بالمباني السكنية القريبة.

قال رئيس الإدارة العسكرية للمنطقة، سيرهي ليساك، إن شخصا آخر أصيب في منطقة دنيبروبتروفسك بأوكرانيا عندما اندلع حريق بعد سقوط حطام من طائرة بدون طيار مدمرة.

وتأتي هذه الضربات في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تغييره للقادة العسكريين في محاولة للحفاظ على الزخم ضد هجمات القوات الروسية.

أعلنت كييف أن نائب وزير الدفاع السابق ألكسندر بافليوك سيصبح القائد الجديد للقوات البرية الأوكرانية. وكان هذا المنصب يشغله في السابق أولكسندر سيرسكي، الذي تم تعيينه يوم الخميس ليحل محل القائد العسكري الأوكراني المنتهية ولايته فاليري زالوزني.

كما عينت مراسيم رئاسية جديدة يوري سودول، الرئيس السابق لقوات مشاة البحرية الأوكرانية، قائدا جديدا للقوات المشتركة الأوكرانية. إيهور سكيبيوك كقائد لقوات الهجوم الجوي الأوكرانية؛ و إيهور بلاهوتا كقائد لقوات الدفاع الإقليمية الأوكرانية.

وقال القائد العام الجديد سيرسكي إن أهدافه المباشرة تشمل تحسين تناوب القوات على الخطوط الأمامية وتسخير قوة التقنيات الجديدة في وقت تكون فيه قوات كييف في موقف دفاعي إلى حد كبير.

author

Abdul Rahman

"لحم الخنزير المقدد. المحلل المتمني. متعصب الموسيقى. عرضة لنوبات اللامبالاة. مبشر الطعام غير القابل للشفاء."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *