الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

الملازم أمير الكويت: لا أحد فوق القانون .. ولا حماية للمفسد بغض النظر عن اسمه أو منصبه – سياسة – Israel News، Ynetnews

أكد نائب أمير وولي عهد الكويت الشيخ نوف الأحمد الجابر الصباح ، أمس ، أن أفراد الأسرة الحاكمة هم جزء من الشعب الكويتي ، ومن يخطئ يتحمل نتيجة خطأه ، ولا أحد يخالف القانون.

وقال الشيخ نوف الأحمد في كلمته أمس ، وسط تسريبات لمقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة ، تتعلق بتحقيق جهاز أمن الدولة في قضية فساد تعرف باسم “المؤسسة الماليزية”: “إلى كل من يطرح سؤال الأسرة الحاكمة ، نؤكد “بعض الناس في الكويت ، والقوانين نفسها تنطبق عليهم. كل مخطئ مسؤول عن خطأه. لا أحد يخالف القانون”.

ونقل عن امارة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قوله “لا حماية للمفسد مهما كان اسمه او شخصيته او منصبه”.

وقال: “أدعو الإخوة في الحكومة وفي مجلس الأمة إلى اتخاذ خطوات وتشريعات فعالة لردع الفاسدين وإلغاء مظاهر الفساد وأسبابه بكافة أشكاله”.

وعبر الملازم أول أمير عن أسفه لما يحدث في الساحة من “تعبيرات عن التخريب والفوضى والإجحاف بالأمة ومؤسساتها ، وخاصة فيما يتعلق بابتكار التسريبات الأخيرة ، وما شابهها من ممارسات خاطئة ، وانتهاك حريات وخصوصية بعض الأشخاص في مؤسساتنا الأمنية”. ولإثارة الهدوء ».

وأكد أن هذا الأمر يصب في مصلحته الشخصية ومتابعته “وإخضاعه بالكامل وكافة تفاصيله لقضاءنا العادل والنزيه ، بعد أن اتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن” ، مؤكداً أنه “لم يفلت من العقاب”.

وأكد “اعتزازنا بأجهزةنا الأمنية وبرجالها ونسائها المخلصين الذين لن يضروا بهم أو يقللوا من انحراف بعضهم ، الذين سينالون عقابهم العادل على أعمالهم الدنيئة ، مما يضطر الجميع إلى التوقف عن التعامل مع مثل هذه المواد الضارة التي لا يستفيد منها إلا أعداء الوطن”.

READ  الجولة الأخيرة من "ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" ... لندن تدعو للتوحيد "أكثر واقعية"

وجدد نائب الأمير ثقته في رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح و “قدرته على التعامل” مع القضايا والقضايا المهمة التي تحتاج إلى معالجة.

وحذر من وسائل التواصل الاجتماعي ، “والافتراء وعاصفة التمرد ، وانتشار الإحباط والتشاؤم وتوجيه الاتهامات دون دليل”.

وقال: “لن نسمح لقلة ضالة بجر بلادنا إلى الانقسام والفوضى باسم الحرية الزائفة ، الأمر الذي يتطلب ترجمة التوجيه الأعلى لأمير الكويت بإلغاء رتبة جلالة الأشباح ، للحفاظ على أمن الدولة والحفاظ على مجتمعنا”. وجدد التأكيد على الإيمان الراسخ بحرية الرأي ، وأن الالتزام بالنهج الديموقراطي ثابت بشكل لا يقبل الشك أو المطالب.

وأضاف: “لا شك أن هذه الحرية لها إطار قانوني وأخلاقي يراعي مسؤوليتها ويحافظ على كرامة الشعب وسمعته ويحقق المصلحة العامة ونهجنا الديمقراطي يحكمه الدستور والقانون ومتطلبات المصلحة الوطنية”.

وتزعم هذه التسريبات ، منذ 2018 ، وجود تآمر بين المحققين والمتهمين ، لكن وزارة الداخلية قالت في بيان إن هذه التسجيلات من قبل جهاز أمن الدولة “تخضع للتحقيق من قبل لجنة مستقلة لفحص خطورة التحقيق”.

وجاء في بيان وزارة الداخلية أن هذه التسجيلات عرضت على مجلس الأمة وأحيلت نسخة منها لتضمينها في عمل لجنة التحقيق برئاسة البرلمان في قضية المؤسسة الماليزية.

وأمر وزير الداخلية أنس الصالح ، مساء الخميس ، بإيقاف مدير جهاز أمن الدولة وسبعة ضباط آخرين في الجهاز عن وظائفهم “حتى انتهاء التحقيقات” في هذه التسريبات ، وأحال التسجيلات المسربة ، متضمنة الوقائع والمبررات التي احتوتها ، إلى النيابة.

ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب في اليوم التالي على عريضة قدمها نواب لسحب الثقة من وزير الداخلية ، عقب تحقيق برلماني اتهم فيه الوزير بالتربح من منصبه والتعرض للتعسف بالقوة ، وهو ما نفاه الوزير أثناء التحقيق.

READ  تجددت الاشتباكات في ناغورنو كاراباخ عقب محادثات واشنطن بين أرمينيا وأذربيجان

ناف الأحمد:

“لن نسمح للقلة الضائعة بجر بلدنا إلى الانقسام والفوضى باسم الحرية الزائفة”.


تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

حصة

طباعة