المنتدى الاقتصادي العالمي: اقتصاد الفضاء سيتضاعف ثلاث مرات ليصل إلى 1.8 تريليون دولار بحلول عام 2035، وهو ما يتجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي

المنتدى الاقتصادي العالمي: اقتصاد الفضاء سيتضاعف ثلاث مرات ليصل إلى 1.8 تريليون دولار بحلول عام 2035، وهو ما يتجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي

إصلاحات التعدين السعودية تحظى باعتراف عالمي لبيئة صديقة للاستثمار

الرياض: يقول تقرير جديد إن إصلاحات قطاع التعدين في المملكة العربية السعودية على مدى السنوات الخمس الماضية أدت إلى الاعتراف بها باعتبارها البيئة التنظيمية والصديقة للاستثمار الأسرع نمواً على مستوى العالم.

وقالت شركة الأبحاث والاستشارات المستقلة Mynahte ومقرها إنجلترا إن المملكة صنفت أيضًا كثاني أفضل دولة على مستوى العالم من حيث بيئة الترخيص الخاصة بها.

يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه المملكة العربية السعودية زيادة بنسبة 138 بالمائة في إصدار تراخيص الاستغلال منذ تطبيق قانون الاستثمار التعديني الجديد في عام 2021. وتعمل وزارة الصناعة والثروة المعدنية على تشجيع إنتاج واستثمار المعادن، فزادت التصاريح من ثمانية إلى 19 في العام الماضي.

ويهدف التحول الاستراتيجي إلى جعل التعدين ركيزة صناعية أساسية، وتقدر الثروة المعدنية للمملكة بنحو 9.4 تريليون ريال سعودي (2.4 تريليون دولار).

وأشادت إيما بيتي، الرئيس التنفيذي للعمليات ومديرة الأبحاث في مينيهاتا، بالتغيير الكبير والإيجابي الذي حدث في المملكة العربية السعودية، قائلة: “يعد التحول الذي شهده قطاع التعدين في المملكة خلال السنوات الخمس الماضية من بين أبرز التحولات على المستويين الإقليمي والعالمي”. المستويات الدولية.”

وقال: “إن التحسينات في الإطار التنظيمي والتشريعي والبنية التحتية هي الأسباب الرئيسية وراء تقدمها الكبير في التصنيف العالمي”.

وسلطت شركة تصنيف وتحليل المخاطر العالمية – المتخصصة في قانون وتنظيم التعدين – الضوء على التقدم الكبير في مؤشر السياسة المالية في تقريرها، وأدرجت المملكة العربية السعودية ضمن أفضل 10 دول في هذه الفئة.

وقال البيان إن الولاية تقدمت أيضًا من حيث الإطار التشريعي والتنظيمي وبرزت كواحدة من أكبر مناطق التعدين في العالم.

وشدد التقرير على جهود السعودية لتطوير قطاع التعدين، بدءاً بإطلاق استراتيجية التعدين الشاملة والصناعات المعدنية في عام 2018.

READ  الأمين العام يحث مجلس الأمن على توسيع وصول المساعدات إلى سوريا ، وتجديد القرار 2585 (2021) بشأن العمليات عبر الحدود باعتباره `` ضرورة أخلاقية '' - الجمهورية العربية السورية

وتهدف الاستراتيجية إلى تعظيم قيمة الموارد الطبيعية، مدعومة بتطوير تشريعات الاستثمار التعديني التي تبني الإطار التشريعي والتنظيمي للقطاع، وتوفر بيئة واضحة وشفافة وصديقة للمستثمر.

وقال خالد المديفر نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين إن هذا التصنيف العالمي الأول هو نتيجة الجهود المبذولة لتطوير قطاع التعدين على مدى السنوات الخمس الماضية.

وفي وقت سابق من هذا العام، عدلت المملكة العربية السعودية تقديراتها للموارد المعدنية غير المستغلة، بما في ذلك الفوسفات والذهب والأتربة النادرة، إلى 2.5 تريليون دولار، مقارنة بـ 1.3 تريليون دولار في عام 2016، وفقا لوزير التعدين.

وقال بندر الخريف في مقابلة إن الزيادة البالغة 1.2 تريليون دولار عبارة عن مزيج من الموارد الحالية مثل الفوسفات بالإضافة إلى الموارد المكتشفة حديثًا مثل العناصر الأرضية النادرة وإعادة تقييم أسعار السلع الأساسية.

وقال إن الزيادة بنسبة 10 في المائة في التقدير ترجع إلى إدراج المعادن الأرضية النادرة، والتي تعتبر مهمة للسيارات الكهربائية ومنتجات التكنولوجيا الفائقة.

ويلعب التعدين دورا رئيسيا في جهود الرياض لتطوير اقتصاد أقل اعتمادا على النفط، الأمر الذي يتطلب التحول إلى استغلال احتياطيات واسعة من الفوسفات والذهب والنحاس والبوكسيت.

وقال التقرير إنه منذ إطلاق رؤية 2030، اتخذت المملكة العربية السعودية خطوات لتنويع اقتصادها بعيداً عن النفط والغاز، وتطوير قطاع التعدين باعتباره الركيزة الثالثة للصناعة الوطنية، وتم وضع البرامج والمبادرات في إطار الخطة.

يتم الاعتماد على تقرير تحليل المخاطر الذي أعدته Minehutte بالتعاون مع Mining Journal من قبل اللاعبين في الصناعة والمستثمرين على مستوى العالم لاختيار مواقع الاستثمار، مع مراعاة القوانين والحوكمة والبنية التحتية بالإضافة إلى الحوافز والمعايير الاجتماعية.

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *