الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

النفط عند أعلى مستوى في 5 أشهر بفضل تخفيضات الإنتاج الأمريكية

ارتفع النفط إلى حوالي 46 دولارًا للبرميل يوم الأربعاء ، بالقرب من أعلى مستوى منذ مارس ، بدعم من المنتجين الأمريكيين الذين أوقفوا معظم الإنتاج البحري من خليج المكسيك قبل إعصار لورا وتقرير يظهر انخفاضًا في مخزونات الخام الأمريكية.
ومع ذلك ، كانت الربحية محدودة بسبب تجدد المخاوف من وباء فيروس كورونا ، مما قلل من الطلب على الوقود بعد تقارير عن تعافي الأشخاص في أوروبا وآسيا مع Covid-19 مرة أخرى ، مما أثار مخاوف بشأن المناعة المستقبلية.
أضاف خام برنت عامين إلى 45.88 دولارًا للبرميل ، بينما خسر الخام الأمريكي المتوسط ​​في غرب تكساس ثلاثة سنتات إلى 43.32 دولارًا للبرميل. وأغلق الخامان يوم الثلاثاء عند أعلى مستوى في خمسة أشهر.
يوم الثلاثاء ، استعد اقتصاد الطاقة في الولايات المتحدة لإعصار قوي. توقف المنتجون عن إنتاج 1.56 مليون برميل يوميًا ، وهو ما يمثل 84 بالمائة من الإنتاج الساحلي في خليج المكسيك ، أي ما يقرب من 90 بالمائة من الإعصار الناجم عن إعصار كاترينا قبل 15 عامًا.
الأسعار مدعومة أيضًا بالتزام المسؤولين الأمريكيين والصينيين بالمرحلة الأولى من اتفاقية التجارة.وقد جاء المزيد من الدعم من معهد البترول الأمريكي ، الذي أظهر انخفاض مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع في الأسبوع الماضي.
أظهرت بيانات من معهد النفط الأمريكي أن مخزونات النفط الخام والوقود في الولايات المتحدة سجلت انخفاضًا أكبر من المتوقع الأسبوع الماضي ، في حين زاد مخزون نواتج التقطير.
وتراجع إجمالي المخزونات 4.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 آب / أغسطس إلى نحو 507.5 مليون برميل ، فيما توقع المحللون تراجعا قدره 3.7 مليون برميل.
وقال المعهد البترولي إن مخزون الخام في مركز تسليم كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفض 646 ألف برميل.
وأظهرت بيانات المعهد أن مخزونات البنزين تراجعت 6.4 مليون برميل ، بينما توقع المحللون الذين أجروا مسحًا لرويترز انخفاضًا قدره 1.5 مليون برميل.
وارتفع مخزون نواتج التقطير ، الذي يشمل الديزل والنفط ، بمقدار 2.3 مليون برميل ، بينما من المتوقع أن ينخفض ​​بمقدار 726 ألف برميل.
وأظهرت البيانات أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام سجلت الأسبوع الماضي زيادة قدرها 147 ألف برميل يوميا. (رويترز)

READ  جمعية الصناع تحتفل بالذكرى المئوية لتأسيسها في وداع ريفلين