الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

تجارة الإمارات غير النفطية مع الدول العربية تصل إلى 191 مليار درهم في النصف الأول من 21

عبدالله بن طوق المري ومسؤولون آخرون خلال جولة في مجمع الوثائق الآمن والذكي في القاهرة. وام

ارتفع حجم التجارة غير النفطية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية بنسبة 29 في المائة إلى 191 مليار درهم في النصف الأول من عام 2021 ، من 148 مليار درهم في الفترة نفسها من عام 2020 ، وذلك خلال اجتماع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية. . القاهرة.

في عام 2020 ، بلغت قيمة التجارة بين الدول العربية وبقية العالم حوالي 1.27 تريليون دولار ، مع الإمارات العربية المتحدة بنسبة 25 في المائة.

مثل وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري دولة الإمارات في الاجتماع 108 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية الذي عقد مؤخرا بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة. وأكد المرعي خلال الاجتماع حرص دولة الإمارات على توجهات قيادتها لتحقيق الأهداف التنموية للدول العربية بما يتوافق مع توصيات المجلس.

ودعوا إلى بذل جهود أكبر لتعزيز التجارة البينية العربية ، مؤكدين دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لجميع الجهود الإقليمية ذات الصلة المبذولة في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى (GAFTA) والاتحاد الجمركي العربي.

كما دعم المري عرض دولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافة الدورة 28 لمؤتمر الأطراف (COP28) لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) في أبو ظبي في عام 2023 ، وكذلك لمعالجة تغير المناخ. لجهود البلاد. وحماية البيئة ، لا سيما منجزاتها في قطاع الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري والجهود المبذولة لتشجيع التعاون الإقليمي والدولي في هذا المجال.

مجمع المستندات: قام عبدالله بن طوق المري بزيارة مجمع المستندات الآمن والذكي في القاهرة ، مصر ، وهو أحدث مجمع صناعي تقني متكامل للمستندات الآمنة والذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

READ  "العلاقات الأمريكية الصينية في نقطة حرجة" - عرب تايمز

يصدر المجمع جميع المستندات الحكومية بأعلى مستوى من الأمان.

وتتزامن زيارة بن طوق مع زيارة رسمية للقاهرة مع وفده لحضور الدورة 108 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي بدأت يوم الأربعاء بمقر جامعة الدول العربية.

كما عقد عدة اجتماعات مع عدد من وزراء الحكومة المصرية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

واطلع بن طوق والوفد المرافق له على أحدث التقنيات التي تستخدمها الحكومة المصرية في أنظمة تتبع الوثائق وأنظمة تتبع الضرائب وغيرها من التقنيات التكنولوجية المتقدمة. وكان في استقباله رئيس المجمع سامح العقاري.

وقال وزير الاقتصاد: “مجمع المستندات الآمن والذكي يمثل إضافة نوعية لجهود الحكومة المصرية نحو التحول الرقمي والتكنولوجيا الحديثة لتقليل الوقت والجهد وضمان جودة وكفاءة الخدمات الحكومية المقدمة. ويستخدم تقنيات فنية”.

أنت