تراجع معدل التضخم السنوي في المملكة العربية السعودية إلى 1.6% في أكتوبر

تراجع معدل التضخم السنوي في المملكة العربية السعودية إلى 1.6% في أكتوبر

وانخفض معدل التضخم السنوي في السعودية إلى 1.6 بالمئة في أكتوبر، انخفاضا من 1.7 بالمئة في سبتمبر وأقل قليلا من 2 بالمئة في أغسطس، بسبب انخفاض أسعار السلع المنزلية والملابس.

قالت الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية (غاستات) في تقرير يوم الخميس إن المحرك الرئيسي للتضخم في أكتوبر كان إيجارات الوحدات السكنية، التي ارتفعت 9.3 في المائة، قابلتها زيادة بنسبة 14.9 في المائة في إيجارات الشقق.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء في تحديثها الشهري إن الإيجارات كانت المحرك الرئيسي لمعدل التضخم نظرا لأهميتها النسبية العالية في سلة المستهلك السعودي في أكتوبر 2023 بوزن 21 بالمئة.

“وارتفعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 0.8 بالمئة… بينما ارتفعت أسعار المطاعم والفنادق بنسبة 1.9 بالمئة مدفوعة بارتفاع أسعار خدمات تقديم الطعام”.

وفي المقابل، انخفضت أسعار التأثيث والأجهزة المنزلية والصيانة بنسبة 3,1%، مما أدى إلى انخفاض أسعار الأثاث والسجاد بنسبة 4,2%.

وبحسب بيانات غازاتات، فإلى جانب انخفاض أسعار الملابس بنسبة 5.7 في المائة، انخفضت أسعار الملابس والأحذية أيضا بنسبة 3.7 في المائة.

ويشهد التضخم في السعودية، أكبر اقتصاد في العالم العربي، تراجعا منذ يناير/كانون الثاني، حيث بدأ بمعدل 3.4 بالمئة.

وقال صندوق النقد الدولي في سبتمبر/أيلول إن المملكة نفذت إصلاحات هيكلية ومالية وتمكنت من إبقاء التضخم تحت السيطرة.

وزاد التضخم عالميا بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا في فبراير من العام الماضي.

وقال صندوق النقد الدولي في أكتوبر إن التضخم العالمي من المتوقع أن ينخفض ​​من 8.7 بالمئة في 2022 إلى 6.9 بالمئة في 2023 و5.8 بالمئة في 2024. لكن التوقعات لعامي 2023 و2024 تم تعديلها بالخفض بمقدار 0.1 نقطة مئوية و0.6 نقطة مئوية على التوالي.

READ  ازدهار السفر الجوي في دبي ، وتأمل في تعزيز كأس العالم

ومن المتوقع أن تنمو السعودية، التي كانت أسرع الاقتصادات الرئيسية نموا في العالم العام الماضي، 0.8 بالمئة في 2023، انخفاضا من توقعات 1.9 بالمئة في يوليو/تموز بعد نمو 8.7 بالمئة في 2022. وقال المقرض مقرها.

وانكمش اقتصاد السعودية 4.5 بالمئة سنويا في الربع الثالث بسبب تخفيضات إنتاج النفط من قبل أكبر منتج في مجموعة أوبك.

وانخفض النشاط المرتبط بالنفط بنسبة 17.3% خلال فترة الثلاثة أشهر حتى نهاية سبتمبر، وفقًا للتقديرات الأولية الصادرة عن Gstat في أكتوبر.

وقالت غاستات آنذاك إن النشاط غير النفطي والحكومي زاد 3.6 بالمئة و1.9 بالمئة على التوالي على أساس سنوي في الربع الثالث.

تم التحديث: 16 نوفمبر 2023، الساعة 10:08 صباحًا

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *