ترد وزارة الداخلية الكويتية على مزاعم قيام الأجهزة الأمنية باختطاف محام وضابط – ارام نيوز

نفت وزارة الداخلية الكويتدقة المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعرض محام وضابط خطفهما من الشارع من قبل الأجهزة الأمنية في ظروف غامضة.

وقالت الوزارة في بيان رسمي نُشر على حسابها على تويتر ، إن ما ورد مخالف للواقع ، مؤكدة تطبيق القانون ، مشيرة إلى أن “جميع الإجراءات المتخذة تم اتخاذها بأمر النيابة العامة وفق القضايا المكتوبة والتسجيلية والتحقيق فيها والقرار بناء على قضية ضريبية. (30/2020) مخضرم جرد أمن الدولة رقم (1942/2020) مسح رأس المال “.

ودعت الوزارة إلى الحصول على معلومات من مصدرها الرسمي ، مبينة أن ضباط الشرطة حريصون على تطبيق القانون وحمايته.

وجاء نفي الوزارة بعد أن نشر نائب مجلس الأمة شعيب المعذري مقطعًا صوتيًا قال فيه: “العقيد ناصر الطيار خُطف واختفى منذ أكثر من أسبوع ، ولم تعرف أسرته مكانه منذ عدة أيام”.

واضاف المعزري انه “تلقى اتصالا هاتفيا من احد افراد عائلة المحامي خالد الخبيزي يبلغه باقتياد المحامي الى خارج مكتبه ، الاربعاء الماضي ، امام زوجته ، ولم يعرفوا عنه شيئا”.

بعد صدور المقطع الصوتي الذي يشير إلى اختفاء الخبازي ، صرح المعزري اليوم (الجمعة) أنه “تم إبلاغ عائلة المحامي بأنه في أيدي الجهات الأمنية” ، دون أن يكشف المعزري عن طبيعة التهمة الموجهة للمحامي ، وما إذا كانت مرتبطة بها. في حالة العقيد ناصر الطيار أم هي قضية. قطعت.

وطالب المعزري ، بناء على اتهاماته للأجهزة الأمنية باختطاف مدنيين ، وعدم اتباع الإجراءات القانونية للتبليغ والاستدعاء ، بإقالة وزير الداخلية أنس الصالح ومحاكمته.

وفي محادثة الموزري ، التقى ناشطون أطلقوا الهاشتاغ الذي يحمل اسم العقيد ناصر الطيار المحتجز حاليا لدى الأجهزة الأمنية برفقة الشرطي فيصل السلمان أحد أفراد الأسرة الحاكمة للتحقيق في أبرز قضية على الساحة الكويتية تعرف بـ “التسريبات الأمنية”. الولاية. “

READ  اكتشاف هاتف المحار "OPPO" بشاشة قابلة للطي من الخارج - Erm News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *