الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

تعرض أجنحة المتحف تاريخ المسرح المصري

لتوثيق تاريخ المسرح المصري ، الذي يعود تاريخه إلى 150 عامًا ، واحتفالًا بنجاح عروضه الأكثر شهرة على مدار العقود الماضية ، أطلقت وزارة الثقافة المصرية مبادرة لإنشاء أجنحة متحفية تضم مجموعات وصور نادرة للمسرح المصري الرموز. في مسارح الدولة.

أكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة أن إنشاء أجنحة المتاحف بالمركز القومي للمسرح والموسيقى والفلكلور يساعد في الحفاظ على جوهر الإبداع المصري الذي يعد جزءًا من هوية الوطن القومية.

افتتح عبد الدايم ، اليوم الجمعة ، جناح المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية بمسرح السلام بوسط القاهرة ، والذي ينضم إلى القائمة الطويلة للمسارح القومية التي تضم مشروعات طموحة مثل المسرح العائم والغد ، الطالية ، بالون ، متروبول والسيرك الوطني.

يضم الجناح الجديد بالمتحف شاشات عرض تعرض بعض الأعمال الكبرى التي تم أداؤها على هذه المرحلة ، بينما تقدم المخرجين المسرحيين من خلال فيلم وثائقي من إنتاج المركز الوطني للمسرح والموسيقى والفلكلور.

كما يضم المتحف معرضًا لصور الأعمال السابقة التي تم عرضها في أماكن مختلفة ، بالإضافة إلى ملابس وأزياء من بعض أكبر نجوم المسرح.

وقال ياسر صادق ، الفنان ورئيس المركز القومي للمسرح والموسيقى والفلكلور ، لـ “الشرق الأوسط”: إن أجنحة المتحف هي مشروع فني ثقافي يسعى إلى تعريف الجيل الجديد على رواد المسرح المصريين ، مع الاحتفال بهم. النجاح على مدى العقود الماضية.

ويؤكد صادق أن “الجناح المتحفي لكل مسرح سيضم عددا من رواد الحركة المسرحية المصرية المتأخرة والحيوية ، بالإضافة إلى نقطة بيع لإصدارات المركز ومركز أبحاث يعمل على الحركات المسرحية.

ستتاح للزوار فرصة التعرف على تاريخ العديد من الفنانين البارزين من خلال منصة جيدة التنظيم تراعي التسلسل والتنوع ، وفقًا لما قاله صادق.

READ  أمريكا تشغل آلية الزناد .. وتلغي كل العقوبات على إيران

بدورها أعربت الدكتورة سامية حبيب الأستاذة بالمعهد العالي للفنون عن تقديرها لمبادرة جناح المتحف وقالت لـ “الشرق الأوسط”: “هذا حدث مهم للغاية سيجذب متابعي المتحف”. خط تواصل مستدام بين مختلف الأجيال الفنية “، مشيرا إلى أن” الإعجاب بتاريخ المسرح المصري من خلال هذه الأجنحة هو حق لكل عاشق للفكر والفن “.

وتضيف أن عرض إصدارات المركز المختلفة من أهم سمات هذه الأجنحة وتؤكد أن “المظهر الضيق للأجنحة لا يحد من إثارة هذه التجربة الجديدة ، حيث أن اتساع نطاق عرض مجموعات المؤدين في مسارح مختلفة يمكن أن تتلفها.