تعزيز العلاقات الاقتصادية السعودية الماليزية مع إطلاق مجلس الأعمال

تعزيز العلاقات الاقتصادية السعودية الماليزية مع إطلاق مجلس الأعمال

الرياض: ارتفع إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط الخام بمقدار 13000 برميل يوميًا في أبريل إلى 8.99 مليونًا، وفقًا لتحليل مبادرة بيانات الأمم المتحدة.

وأظهرت البيانات أنه على الرغم من هذا النمو، شهدت الصادرات انخفاضا في الشهر نفسه، حيث انخفضت بمقدار 445 ألف برميل يوميا إلى 6 ملايين مقارنة بشهر مارس.

زاد الحرق المباشر للنفط الخام في الولاية، والذي يتضمن استخدام النفط دون عمليات تكرير كافية، بمقدار 93 ألف برميل يوميًا في أبريل مقارنة بالشهر السابق – بزيادة قدرها 11 بالمائة على أساس سنوي.

ويمكن أن يعزى انخفاض صادرات الدولة من الخام والزيادة الهامشية في الإنتاج إلى التخفيضات الطوعية التي اعتمدها أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، المعروفة باسم أوبك +.

وفي مارس/آذار، أعلنت السعودية تمديد الخفض البالغ مليون برميل يوميا حتى نهاية 2024، والذي تم تنفيذه مبدئيا في يوليو/تموز 2023.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن المملكة العربية السعودية ستزيد طاقتها الإنتاجية من النفط من عام 2025 إلى عام 2027، وستعيد مستويات الإنتاج إلى 12.3 مليون برميل يوميا في عام 2028.

وقال وزير الطاقة “في عام 2025، سنحقق زيادات تدريجية. وفي عامي 2026 و2027 سنحقق زيادات أكبر. وبعد ذلك سنعود إلى إنتاجنا البالغ 12.3 مليون برميل يوميا في عام 2028”.

وانخفض إجمالي الطلب على النفط في الهند، وهي أحد أكبر مستهلكي الخام في آسيا، بمقدار 156 ألف برميل يوميا في أبريل مقارنة بشهر مارس، وفقا لبيانات جودي.

وبالمثل، انخفض إجمالي صادرات المنتجات في الدولة الآسيوية أيضًا بمقدار 85 ألف برميل يوميًا في أبريل.

ومن ناحية أخرى، ارتفع إجمالي واردات الهند من النفط الخام بمقدار 510 آلاف برميل يوميا، مما يدل على نمو بنسبة 8.1 في المائة على أساس سنوي.

READ  شركة المشروعات السياحية السعودية تصوت على تخفيض رأس المال بنسبة 48٪ في 9 ديسمبر

وفي وقت سابق هذا الشهر، قالت أوبك إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا في 2024، مدفوعا بالنمو في أسواق مثل الصين والهند والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وفي حديثه أمام المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرج يوم 6 يونيو، قال الأمين العام لمنظمة أوبك هيثم الغيص إن العالم سيشهد نموا مستداما في الطلب على النفط في السنوات المقبلة.

وقال الغيص “في العام الماضي كانت توقعات أوبك للطلب على النفط هي الأفضل على الإطلاق. وأولئك الذين انتقدوا توقعات أوبك ظلوا يعدلون أرقامهم طوال العام”.

ومع ذلك، تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يتباطأ نمو الطلب على النفط مع استمرار العالم في التحول في مجال الطاقة، رغم أنها قالت إنه سيزيد بمقدار مليون برميل يوميا في عام 2024.

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *