الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

تم العثور على أحفورة حوت رباعي الأرجل غير معروفة حتى الآن في مصر

بواسطة محمود مراد

القاهرة (رويترز) – قال علماء يوم الأربعاء إنهم اكتشفوا في مصر حفرية عمرها 43 مليون عام لنوع مجهول من حيتان برمائية رباعية الأرجل يمكنها تتبع انتقال الحيتان من اليابسة إلى البحر.

قال فريق الباحثين بقيادة مصر في بيان إن الحوت المكتشف حديثًا ينتمي إلى Protocetidae ، وهي مجموعة من الحيتان المنقرضة التي كانت في خضم هذا الانتقال.

اكتُشفت حفرياتها في صخور الأيوسين الوسطى في منخفض الفيوم في الصحراء الغربية المصرية – وهي منطقة كانت مغطاة بالبحر في يوم من الأيام والتي وفرت مجموعة غنية من الاكتشافات التي تُظهر تطور الحيتان – قبل دراستها في مركز علم الحفريات الفقارية التابع لجامعة المنصورة (MUVP).

قال الباحثون إن الحوت الجديد ، المسمى Phiomicetus anubis ، يبلغ طول جسمه حوالي ثلاثة أمتار (10 أقدام) وكتلة جسمه حوالي 600 كيلوغرام (1300 رطل) ، وكان من المحتمل أن يكون حيوانًا مفترسًا كبيرًا. أظهر هيكلها العظمي الجزئي أنها أكثر حوت بروتوسيتيد معروف في إفريقيا بدائية.

قال عبد الله جوهر من MUVP ، المؤلف الرئيسي لورقة بحثية عن الاكتشاف نُشرت في مجلة Proceedings of the Royal Culture B.

يكرم اسم جنس الحوت منخفض الفيوم ويشير اسم النوع إلى أنوبيس ، الإله المصري القديم الذي يرأسه كلاب المرتبط بالتحنيط والحياة الآخرة.

قال الباحثون إنه على الرغم من الاكتشافات الأحفورية الحديثة ، فإن الصورة الكبيرة للتطور المبكر للحيتان في إفريقيا ظلت لغزا إلى حد كبير. كان للعمل في المنطقة القدرة على الكشف عن تفاصيل جديدة حول الانتقال التطوري من الحيتان البرمائية إلى الحيتان المائية بالكامل.

Avec des roches couvrant approximativement 12 millions d’années, les découvertes dans la dépression du Fayoum « vont des baleines semi-aquatiques ressemblant à des crocodiles aux baleines géantes entièrement aquatiques », a déclaré Mohamed Sameh de l’Agence égyptienne des affaires environnementales, co -الكاتب.

READ  متطوعو عسير يمنحون مليوني ساعة من وقتهم

قال هشام سلام ، مؤسس MUVP ومؤلف مشارك آخر ، إن الحوت الجديد أثار أسئلة حول النظم البيئية القديمة ووجه البحث إلى أسئلة مثل أصل الحيتان القديمة وتعايشها في مصر.

(تقرير تكميلي بقلم سامح الخطيب ، تحرير أيدان لويس وريتشارد بولين)