الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

تنظم مؤسسة زيد للكتاب دورتين في معرض فرانكفورت

نظمت جائزة الشيخ زيد للكتاب دورتين افتراضيتين خلال مشاركته في البرنامج الافتراضي لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب الذي أقيم في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر تحت شعار: “كلنا معًا الآن”.
وقال الدكتور علي بن تميم الأمين العام للجائزة: “نحن سعداء بالمشاركة السنوية في المعرض ولو بشكل افتراضي هذا العام ؛ لأن وباء كورونا لا يزال يفرض تحديات وقيودًا على القطاع الأدبي والقطاعات الأخرى ، يجب أن نعمل معًا ؛ وتحويل التحديات إلى فرص تحقق مصلحة جميع العاملين في هذا القطاع ».
وأضاف: “المعرض من أبرز الأحداث الأدبية في العالم ، وتشارك فيه الجائزة عاماً بعد عام ، ونظراً لمكانته البارزة في القطاع الأدبي ، فإنه يوفر منصة عالمية تجمع الناشرين والكتاب والقراء تحت سقف واحد لتبادل الخبرات والتعرف على أحدث الأعمال والاتجاهات. النشر والمبدعين.
وجاء أول لقاء للجائزة بعنوان: “العالم العربي .. إمكانات كبيرة تنتظر الاكتشاف”. شارك في الحوار مارغريت أوبانك ، ناشرة مجلة بانيبال البريطانية للعام الحالي لصناعة النشر والتقنيات الثقافية ، وأجرت مقابلة مع هانا جونسون ، ناشرة المجلة الأمريكية Publishing Perspectives ، وتناولت الجلسة المبادرات الهادفة إلى دعم الكتاب العرب وإلقاء الضوء على الأدب العربي.
وقالت مارجريت أوبانك: “الأدب العربي يتميز بالتنوع ، لكن قلة الترجمة في الماضي حال دون نشر العديد من المؤلفين العرب أعمالهم بلغات أخرى ، وكان هذا أحد أسباب إنشاء مجلة بنيفل ، وقد قمنا بترجمة أعمال العديد من الكتاب العرب الذين لم تترجم أعمالهم من قبل. هناك إقبال كبير على نشر أعمال الكتاب العرب ، خاصة بين دور النشر المستقلين ، وهنا يأتي دور الجوائز الأدبية ، مثل جائزة الشيخ زيد للكتاب ، تأكيدا على أهمية الترجمة الأدبية. حظيت مجلتنا باهتمام إعلامي كبير ؛ بعد فوزه بالجائزة رغم حضوره منذ 1998 ».
أما الجلسة الثانية فتدعى: “أدب الأطفال بين العالم العربي وأوروبا” ، وشاركت فيها الكاتبة الأمريكية الفلسطينية ابتسام بركات الفائزة بفرع “الأطفال والمراهقين” ، والمؤلفة الألمانية كيرستن بون الحائزة على عدة جوائز في أدب الأطفال والمراهقين. الحوار الألماني الألماني
الدكتور ستيفان ميلش.
وركزت الجلسة على التحديات والقيود التي يواجهها الكتاب المتخصصون في أدب الأطفال ، وكيفية تقديم موضوعات تتعلق بالمشهد العالمي اليوم بطريقة تناسب الأطفال ، وترسم صورة إيجابية عن العالم من حولهم.
الكاتبة ابتسام بركات تؤمن بأن الطفولة عالم يوحد كل البشر. قالت: “الطفولة توحدنا جميعًا ، كل واحد منا كان يومًا ما طفلاً ، وما يميز الطفولة أكثر هو حرية الفكر والخيال وحب الاستكشاف ، بعيدًا عن القيود التي يعاني منها الكبار ، وهذا ما دفعني للكتابة للأطفال. أريد حماية تلك الحرية والخيال. للأطفال “.
من جهتها ، قالت كيرستن بون: “لا يوجد موضوع لا يمكننا مناقشته مع الأطفال ، لكن الأهم هو كيفية مناقشة هذه القضية بشكل يناسب قدرات الأطفال ، دون إثقال كاهلهم بتفاصيل سلبية ترسم صورة قاتمة للواقع”. النهاية .. سعداء بإطلاق العنان لخيالهم ».

READ  أليسيا كيز تشارك فيديو جميل لـ Son Egypt يعزف على البيانو وهي تغني: "He Does Magic"