الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

جناح كويتي يسلط الضوء على المشاريع الاستراتيجية – الأوقات العربية





قال ممثل سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ووزير الإعلام ووزير الدولة للشباب عبد الرحمن المطيري ، اليوم الجمعة ، إن جناح الكويت في إكسبو يهدف إلى إبراز المشاريع التنموية الاستراتيجية والإنسانية للبلاد. . الجهود في جميع أنحاء العالم. وقال الوزير للصحفيين بعد افتتاح جناح الكويت في المعرض إن مشاركة الكويت المتميزة في أكبر معرض في العالم تهدف أيضا إلى تعزيز مكانتها الإقليمية والدولية وجذب المستثمرين الأجانب.

جناح الكويت في إكسبو دبي 2021 البداية: جزء من الأنشطة في افتتاح جناح الكويت في معرض دبي إكسبو 2021

وقد تم اختيار شعار “كويت جديدة .. فرصة جديدة للاستدامة” لجناح دولة الكويت حيث سيسلط الضوء على جهود الدولة لتحقيق الاستدامة والتنمية. وأشار إلى أن الكويت في المعرض تقدم العديد من الأفكار المبتكرة وتعرض تاريخها ، مضيفا أن الكويت تسعى إلى مشاركة متميزة للمساهمة في إنجاح الحدث العالمي. وقال الوزير إن 255 منظمة حكومية وغير حكومية من مختلف القطاعات ستسهم في الموقف خلال الأشهر الستة المقبلة.

تم بناء الجناح الكويتي ، الذي تم تصميمه ليشبه أبراج المياه الشائعة في البلاد ، على مساحة تزيد عن 5500 متر مربع بارتفاع يزيد عن 24 مترًا. وأشار إلى أن استضافة الإمارات لهذا الحدث الكبير مصدر فخر للكويت ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية ، في إشارة إلى جهود الإمارات المخلصة لتنظيم هذا الحدث التاريخي. وأكد أن ذلك يؤكد قدرة الشباب العربي على تحويل التحديات إلى فرص وقصص نجاح. افتتح معرض إكسبو 2020 الذي تأخر تفشي الوباء الليلة الماضية ، حيث جمع 192 دولة لعرض منتجاتها المتطورة بالإضافة إلى خصائص تاريخها وفولكلورها وتراثها. الموضوع: “تواصل العقول ، وخلق المستقبل” ، الحدث الذي يستمر من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022 ، يسلط الضوء على الموسيقى والهندسة المعمارية والتكنولوجيا والثقافة من جميع أنحاء العالم في إطار أجندة الأحداث المزدحمة. بعد ثماني سنوات من التخطيط وإنفاق مليارات الدولارات ، افتتح معرض الشرق الأوسط العالمي الأول في دبي يوم الجمعة ، على أمل أن تجذب هذه المهارة التي استمرت لأشهر الزوار واهتمام العالم بأسره بهذه الصحراء التي أصبحت منظر الحلم. (وكالات)

READ  تهدف المملكة العربية السعودية إلى مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في تطوير إمكاناتها التصديرية