الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

رئيس كوسوفو محتجز في لاهاي

1:30 ليلاً

الجمعة 06 نوفمبر 2020

بريشتينا – (أ ف ب):

سجن رئيس كوسوفو المستقيل هاشم تاجي مساء الخميس في لاهاي بعد استقالته وسط اتهامات وجهتها إليه محكمة خاصة لارتكابه جرائم حرب خلال الصراع بين الإقليم والقوات الصربية.

وقالت المحكمة الخاصة بكوسوفو في لاهاي في بيان إن الزعيم السياسي السابق لـ “جيش تحرير كوسوفو” ، الذي يتولى السلطة منذ أكثر من عشر سنوات ، نُقل مع ثلاثة مشتبه بهم آخرين إلى “مركز الاحتجاز” التابع لمحكمة المدينة الهولندية.

واستقال تاجي (52 عاما) يوم الخميس من رئاسة كوسوفو “حفاظا على شرف الرئيس وكوسوفو وكذا كرامة المواطنين”.

ومن بين المتهمين الآخرين المتحدث السابق باسم ميليشيا كوسوفو جاكوب كراسنيجي ، الحليف السياسي الأقرب للتاجي ، وكاداري ويسلي ، رئيس استخبارات الميليشيا السابق ، وكذلك رجب سليمي ، العضو البارز السابق في الميليشيا.

ويشتبه في أن الرجال الأربعة مسؤولون عن مائة جريمة قتل وتعذيب واضطهاد بين مارس 1998 وسبتمبر 1999.

ستعلن المحكمة فيما بعد تاريخ أول ظهور للمتهمين أمامها.

وصل الرجال الأربعة إلى لاهاي على متن طائرة عسكرية أقلعت من بريشتينا ، عاصمة كوسوفو.

التاجي يدعي براءته ويتهم العدالة الدولية بـ “إعادة كتابة التاريخ”.

تأسست المحكمة الخاصة في كوسوفو في عام 2015 وتتكون من قضاة دوليين ومفوض للتحقيق في الجرائم المشتبه في ارتكابها مقاتلين ألبان انفصاليين ينتمون إلى جيش تحرير كوسوفو ، واستهدفت تحديداً الصرب وروما والألبان المنافسين خلال نزاع 1989-1999.

أسفرت حرب كوسوفو بين الانفصاليين الألبان والقوات الصربية عن مقتل أكثر من 13000 شخص ، معظمهم من ألبان كوسوفو.

وانتهت عندما أجبرت حملة القصف من الغرب القوات الصربية على التراجع.

READ  غرفة التجارة والصناعة تكرم الشركاء في حملة "عروض التسوق في الشارقة" - اقتصادي - سوق محلي

وبعد ذلك وجه القضاء الدولي لائحة اتهام إلى مسؤولين كبار في الجيش والشرطة الصربيين بتهم ارتكاب جرائم حرب أثناء الصراع الذي قتل فيه آلاف المدنيين الألبان أو تعرضوا للتعذيب أو الترحيل.