سائق تاكسي مصري يحول سيارته الأجرة إلى مكتبة متنقلة لتشجيع القراءة

سائق تاكسي مصري يحول سيارته الأجرة إلى مكتبة متنقلة لتشجيع القراءة

0 minutes, 0 seconds Read

أشخاص يقرأون الكتب في مكتبة متنقلة في الإسكندرية، مصر، 29 يونيو 2024. (شينخوا/أحمد جمعة)

الإسكندرية، مصر 2 يوليو 2019 (شينخوا) في أحد شوارع محافظة الإسكندرية الساحلية شمالي مصر، يتصفح عدد من المارة مجموعة متنوعة من الكتب الموضوعة على سيارة أجرة. قام سائق التاكسي محمد عزام بتحويل سيارته الأجرة إلى مكتبة متنقلة ثلاثة أو أربعة أيام في الأسبوع لتشجيع الناس على القراءة.

وقال عزام (42 عاما) لوكالة أنباء ((شينخوا))، وهو سعيد برؤية المارة مهتمين بكتبه، “أحب القراءة منذ طفولتي، وهذا أحد الأسباب التي دفعتني إلى اتخاذ قرار بإطلاق مبادرة تاكسي المكتبة المتنقلة”.

كان عزام يقدم الكتب للناس في أوقات فراغه، مما يسمح لهم بالقراءة لمدة تصل إلى ثلاث ساعات في المرة الواحدة.

وبعد إطلاق هذه المبادرة منذ ثلاث سنوات، أصبح سائق التاكسي الآن معروفًا جدًا في الإسكندرية.

ثم افتتح مكتبة صغيرة في الشارع لمحبي الكتب، حيث باع أيضًا كتبًا مثل الكتب المدرسية والأدوات المكتبية للمساعدة في تمويل مبادرة مكتبة سيارات الأجرة الخاصة به.

وأشار الرجل في منتصف العمر إلى عزوف الناس عن القراءة بعد انتشار الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي باعتباره السبب الرئيسي لإطلاق المبادرة.

وقال عزام: “يضيع الناس وقتهم في ممارسة الألعاب على هواتفهم المحمولة أو تصفح وسائل التواصل الاجتماعي”، موضحاً: “قد يستفيد الناس من هذه السلوكيات، لكن لا يوجد شيء أفضل من حمل كتاب وقراءته”. »

تقول سامية محمد، طالبة تبلغ من العمر 22 عاماً، إنها صادفت سيارة أجرة تحولت إلى مكتبة بالصدفة، وأصبحت تتردد عليها للقراءة.

وقالت محمد: “كان غريباً بعض الشيء بالنسبة لي أن أرى سائق سيارة أجرة يعرض الكتب على سيارته للمشاة”، مضيفة أنها أعجبت بالفكرة كثيراً.

وقالت الطالبة لوكالة أنباء ((شينخوا)) “بدون تردد، اخترت كتابا في علم النفس أثار اهتمامي”، مضيفة أن معظم أصدقائها أصبحوا الآن زوارا منتظمين للمكتبة الفريدة.

READ  DVIDS - أخبار - 386 طيارًا من AEW يفوزون بـ 11 ميدالية في مسابقة الجوجيتسو متعددة الجنسيات في الكويت

“لدينا رقم هاتف عزام. وقالت مبتسمة: “سوف نتصل به لمعرفة متى وأين سيتم نشره”.

وقال محمود عبده، وهو طالب في المرحلة الثانوية زار المكتبة المتنقلة أيضاً، إن مثل هذه المبادرة “ستجذب بالتأكيد المزيد من الناس وتشجعهم على القراءة”.

“نادراً ما يقرأ الناس هذه الأيام… أنا أقرأ فقط كتبي المدرسية. وبفضل هذه المبادرة، أفضّل الآن قراءة الكتب الأدبية والعلمية”.

وقال عزام إنه يرغب في الترويج للمبادرة من خلال فتح المزيد من المكتبات الصغيرة في الإسكندرية ودعوة الآخرين للانضمام إليها.

وقال عزام لوكالة أنباء ((شينخوا)) “آمل أيضا أن يتم إطلاق مبادرات مماثلة في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في المناطق النائية”.

author

Aalam Aali

"هواة لحم الخنزير المقدد المتواضع بشكل يثير الغضب. غير قادر على الكتابة مرتديًا قفازات الملاكمة. عشاق الموسيقى. متحمس لثقافة البوب ​​الودو"

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *