الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

سيف الظاهري: النصر على "قرنة" مسؤولية الجميع .. والالتزام عنوان المرحلة - عبر الإمارات - اخبار وتقارير

سيف الظاهري: النصر على “قرنة” مسؤولية الجميع .. والالتزام عنوان المرحلة – عبر الإمارات – اخبار وتقارير

شدد الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على أهمية الالتزام المجتمعي بالحفاظ على المكاسب والنتائج الإيجابية التي حققتها الإمارات في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد”. 19 “.

وشدد الظاهري في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” ، على أن اختصار مدة مواجهة الفيروس والوصول إلى “صفر إصابات” يعتمد بالدرجة الأولى على تحمّل كافة أفراد المجتمع أعلى درجات المسؤولية والالتزام بالإجراءات الوقائية. التي تحددها الجهات المختصة.

وقال إن أي تهاون أو تهاون في الالتزام بالشروط والإجراءات الوقائية قد يؤدي إلى ضياع كل ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية والعودة – لا قدر الله – إلى نقطة الصفر ومن هذا المنطلق جاء إطلاق حملة “نلتزم بالنصر” التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات ، والتي جددت من خلالها دعوة المجتمع للالتزام بالإجراءات الوقائية وتحمل المسؤولية الذاتية في مواجهة فيروس كورونا والحد من تداعياته.

وأضاف أن عودة مظاهر الحياة الطبيعية لا ينبغي أن تكون دافعًا أو سببًا للفشل في اتخاذ الإجراءات وطرق الوقاية والحماية من فيروس كورونا ، خاصة على المستوى الفردي ، لأن هذه العودة لا تعني أننا أصبحنا آمن من الإصابة بالفيروس ، حيث تشير تجارب بعض الدول الأخرى إلى أن التهاون في تطبيق الإجراءات الوقائية حتى لو كانت صغيرة يؤدي إلى عواقب وخيمة.

وتركز حملة “الالتزام بالنصر” على التوعية بأهمية التزام المجتمع بالإجراءات الوقائية من فيروس “كوفيد 19” ، والتأكيد على المسؤولية الفردية في هذا المجال ، خاصة مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية.

وتؤكد الحملة على أهمية التزام أفراد المجتمع وتقيدهم بكافة القرارات والإجراءات الاحترازية ، وهي أولى خطوات التعافي المبكر وتراجع عدد الإصابات ، بينما يؤدي الاستهتار إلى انتشار المرض.

READ  الميزانية السعودية - حصانة ضد كورونا .. بحث يعطي بشرى طيبة

وتطالب الحملة بالمحافظة على المكاسب والإنجازات خاصة وأن الإمارات بذلت جهوداً كثيرة ذات إمكانيات وكفاءات عالية لمواجهة فيروس “كوفيد -19” وحققت العديد من الإنجازات لاحتوائه .. والحفاظ على هذه الإنجازات والمكاسب يعتمد على مدى تفاعل الجمهور والتزامه ، لذا فإن التزام المجتمع ما هو إلا استكمال لمسيرة الإنجازات والتغلب على الوباء.

وتؤكد الحملة على الاندماج المجتمعي ، حيث لعب التضامن الوطني لجميع أفراد المجتمع مع جهود الحكومة لمواجهة “كوفيد 19” دورًا بارزًا في تجاوز مرحلة تقييد الحركة في الفترة السابقة والتحرك للعودة إلى الحياة الطبيعية ، حيث كان أحد المكونات الأساسية لمواجهة الفيروس بكفاءة وسرعة.

تسلط الحملة الضوء على دور القيم المتأصلة في شعب الإمارات كشعب لديه وعي عالٍ بالمسؤولية ومثقف وتضامن يحقق نجاحات مع الحكومة ويركز على تعزيز التماسك الوطني وقيم التضامن والتسامح. .

وتلقي الحملة الضوء على مفهوم التوازن الاستراتيجي ، من خلال التأكيد على أن العودة إلى الحياة والانفتاح التدريجي يهدفان إلى تحقيق توازن استراتيجي بين القطاع الصحي والقطاع الاقتصادي .. كما أن المرافق تحقق التوازن المجتمعي من أجل تسهيل الناس. ودعم القطاعات الحيوية الأخرى لخلق التوازن الذي يحتاجه المجتمع ، مع التأكيد على أن الفيروس لم يختف أو يختفي ، لذلك تظل صحة وسلامة المجتمع أولوية.

وتؤكد الحملة أن قيادة دولة الإمارات تراهن على مستوى الوعي المجتمعي فيما يتعلق بالتزام الأفراد بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية ، وتحمل الجميع مسؤولياتهم ، لضمان أكبر قدر من الرقابة والرقابة.

طباعة
البريد الإلكتروني