ضرب سلاسل التوريد العالمية … اشتكت مجموعات الأعمال التركية من حظر السعودية استيراد السلع

قالت مجموعات تجارية تركية إن السلطات السعودية صعدت إجراءاتها ضد صادرات البلاد إلى المملكة ، محذرة من أن هذا التصعيد يضر بسلاسل التوريد العالمية.

في بيان صدر يوم السبت ، قال رؤساء ثماني مجموعات تجارية تركية كبرى إنهم تلقوا شكاوى من شركات سعودية بأن سلطات المملكة أجبرتها على توقيع خطابات تطالبها بعدم استيراد سلع من تركيا ، وشكت مجموعات تركية من استبعاد المقاولين الأتراك من الصفقات السعودية الكبرى.

أشارت المجموعات إلى التحذير الصادر عن AP AP Moller-Maersk Group – أكبر شركة شحن حاويات في العالم – بشأن تعطل محتمل في سلاسل التوريد العالمية.

كما أشارت إلى تغريدة من رئيس مجلس الغرفة التجارية السعودية عجلان العجلان دعا فيها إلى مقاطعة البضائع التركية.

وتضم مجموعات الطوابع مصدري المنسوجات والمقاولين وقادة الصناعة ورجال الأعمال البارزين والمسؤولين النقابيين بالإضافة إلى وزارة العلاقات الاقتصادية الخارجية واتحاد المصدرين واتحاد غرف السلع.

وقال البيان المشترك “هذه القضية تتجاوز العلاقات الاقتصادية الثنائية ، وقد أصبحت مشكلة تتعلق بسلاسل التوريد العالمية”.

وأضاف أن “أي مبادرة رسمية أو غير رسمية لتعطيل التجارة بين البلدين سيكون لها تأثير سلبي على علاقاتنا التجارية وستضر باقتصاديات البلدين وشعبيهما”.

ولم تستبعد تركيا الاتصال بمنظمة التجارة العالمية.

READ  الذهب يستقر في انتظار "الاحتياطيات"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *