مؤتمر العمل العربي يفتتح دورته الخمسين في بغداد برعاية رئيس الوزراء »وكالة الأنباء العراقية

مؤتمر العمل العربي يفتتح دورته الخمسين في بغداد برعاية رئيس الوزراء »وكالة الأنباء العراقية

بغداد-INA
انطلقت اليوم السبت، فعاليات مؤتمر العمل العربي (الدورة الخمسين) برعاية وحضور رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني.

وتستمر أعمال الدورة حتى الرابع من مايو المقبل برعاية رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ورئاسة وزير العمل والشؤون الاجتماعية أحمد الأسدي.

وكانت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أكدت الأربعاء الماضي أن مؤتمر العمل العربي سيركز على تحديات الموارد البشرية في الدول العربية.
وقالت الوزارة في بيان حصلت عليه وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “العاصمة بغداد، برعاية رئيس مجلس الوزراء محمد شياع، ستستضيف وقائع الدورة الـ50 لمؤتمر العمل العربي في 27 نيسان 2024”. . السديني، برئاسة أحمد الأسدي وزير العمل والشؤون الاجتماعية، وبمشاركة أعضاء الوفد ممثلي أطراف الإنتاج الثلاثة، لمناقشة القضايا التي يعالجها في 4 مايو المقبل وتستمر حتى 4 مايو المقبل. أسواق العمل والعمال في العالم العربي.”

وبحسب البيان، أكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة نجم العقابي، أن “الجلسة ستناقش مجموعة من البنود المهمة على جدول الأعمال، وتتطرق إلى القضايا الأساسية التي تمس أسواق العمل وقضايا العمال في العالم العربي، لافتاً إلى أن “واحدة من ومن أهم هذه البنود تقرير المدير العام إلى الجمعية العامة حول مستقبل الموارد البشرية في ظل الثورة التكنولوجية والتحديات التي تواجه الموارد البشرية في الدول العربية في ظل التقدم التكنولوجي.

وأشار البيان إلى أن “التقرير سيناقش كيفية إعداد القوى العاملة للمستقبل، مع التركيز على التدريب والتعليم المستمر لتعزيز المهارات اللازمة للتكيف مع التغيرات التكنولوجية”، لافتا إلى أن “التقرير يوازن وسيتناول التكامل”. بين التكنولوجيا والعنصر البشري، وتأثير التكنولوجيا على خلق فرص عمل جديدة وتحسين ظروف العمل.

وقال العقبي: “سيتم تقديم لمحة شاملة عن الأنشطة والبرامج التي نفذتها منظمة العمل العربية خلال العام الماضي ضمن خطتها المعتمدة حسب احتياجات فرق الإنتاج الثلاثة”، مضيفا أن الجلسة ستسلط الضوء أيضا على جهود المنظمة في دعم الدول الأعضاء، بالإضافة إلى مشاركة المنظمة في العديد من الأنشطة والمؤتمرات العربية والدولية، فإنها تعالج العديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية من خلال الأنشطة المنفذة المختلفة مع مراعاة التوزيع الجغرافي والتنوع من خلال الدورات التدريبية والمنتديات والمؤتمرات.
وأضاف أنه سيتم في الجزء الثاني من البند الأول مناقشة تقرير عن أنشطة وإنجازات منظمة العمل العربية خلال عام 2023 فيما يتعلق باللجان النظامية والدستورية، فيما يناقش البند السابع معيار المراجعة. ” تعديلات على العقد رقم 9 فيما يتعلق بالتجهيزات وأنماط العمل الجديدة والتوجيه المهني والتدريب.”

READ  يبرز آفاق القطاعات الاقتصادية

وأوضح أن “المؤتمر سيناقش البند الثامن وهو تطوير سياسات زيادة الإنتاجية والاستقرار في أسواق العمل العربية، ويتضمن ذلك تحليل العوامل التي تساهم في تعزيز بيئة العمل وتحفيز النمو الاقتصادي، وسينظر فيه أيضاً”. طرق.” تحسين وتطوير السياسات والأدوار الأساسية للعمل العربي لفرق الإنتاج الثلاثة والتنظيم.

وقال: “سيتم إيلاء اهتمام خاص للعمل على المنصات الرقمية من خلال البند الفني، فيما سيتناول البند التاسع التحديات والفرص المتعلقة بالعمل اللائق للشباب على المنصات الرقمية، حيث سيتضمن مراجعة لها”. ويقترح الأثر الاقتصادي للعمل من خلال المنصات الرقمية على الشباب وأثره على التوظيف، والتدابير اللازمة لضمان حماية حقوق العمال وتحسين ظروف العمل.

وذكر أن “المنظمة العربية تأسست في المؤتمر الأول لوزراء العمل الذي عقد في بغداد عام 1965، وهدفها تنسيق الجهود في مجال العمل والعمال، لتطوير الحقوق النقابية والحفاظ عليها، على المستوى العربي والدولي”. والاستقلالية، وتقديم المساعدة الفنية في مجال العمل”.

وقال “إن منظمة العمل العربية تضم كافة الدول العربية، وتنفرد بين المنظمات العربية الأخرى في التخصص في تطبيق نظام التمثيل الثلاثي (الحكومات، العمال، أصحاب العمل)، وبما يتناسب مع المعرفة الموجودة في المؤتمر. الأعضاء المعتمدون في المؤتمر وترد منظمة العمل العربية في المادة الخامسة – الفقرتين 3 و4 من مجلس إدارة المنظمة، مشيرة إلى أن “اللجنة المنظمة، ومشروع اللجان، والاتفاقيات وهي لجنة التوصيات، ولجنة اعتماد العضوية، واللجنة المالية، واللجنة النسائية”. لجنة الحقوق.”

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *