الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

مئات المهاجرين يغادرون جنوب المكسيك على متن قافلة للاحتجاج على بطء إجراءات اللجوء

بقلم خوسيه توريس

تاباشولا (رويترز) – غادر مئات المهاجرين وطالبي اللجوء من أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي مدينة تاباتشولا جنوب المكسيك يوم السبت في قافلة متوجهة إلى العاصمة المكسيكية حيث كانوا يأملون في التقدم بطلب للحصول على إجراءات لجوء عاجلة.

وقال شاهد من رويترز إن المجموعة التي تضم نحو 500 أسرة لديها أطفال صغار من هاييتي وكوبا وأمريكا الوسطى وكولومبيا.

وتأتي القافلة بعد أيام من احتجاجات المهاجرين في تاباتشولا ، الذين طالبوا بتسريع قضاياهم حتى يتمكنوا من مغادرة الولاية الجنوبية والاستقرار في أجزاء أخرى من المكسيك أو التوجه إلى الحدود الأمريكية دون المخاطرة بالترحيل ، وفقًا لوسائل إعلام محلية.

بموجب القانون المكسيكي ، يجب أن يظل المهاجرون في الولاية التي طلبوا فيها اللجوء حتى يتم حل قضيتهم ، وهي عملية قد تستغرق شهورًا أو سنوات.

وتجمع عشرات المهاجرين صباح السبت حول لافتة كتب عليها “سجن تاباتشولا للمهاجرين” قبل بدء مسيرة في الشوارع ملوحين بالأعلام وهتفون “نعم نستطيع” ، بحسب مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

شهدت كل من المكسيك والولايات المتحدة مستويات عالية من الهجرة هذا العام ، وخاصة من أمريكا الوسطى ، حيث دفع العنف والفقر وأزمة الغذاء مئات الآلاف إلى الفرار.

أجرى مسؤولو الجمارك وحماية الحدود الأمريكية (CBP) أكثر من 1.2 مليون عملية اعتقال أو ترحيل لمهاجرين عبروا الحدود الأمريكية منذ أكتوبر / تشرين الأول.

تواجه المكسيك ضغوطًا متزايدة من واشنطن لاتخاذ إجراءات لتقليل الهجرة إلى الولايات المتحدة.

في الأسابيع الأخيرة ، أرسلت الحكومة المكسيكية آلاف المهاجرين إلى جنوب المكسيك بالطائرة ، حيث يتم نقلهم بالحافلة إلى حدود غواتيمالا.

كما حثت الولايات المتحدة المكسيك على تنظيف مدن الخيام حيث يخيم آلاف المهاجرين في بلدات مكسيكية حدودية خطيرة على أمل الحصول على فرصة للعبور إلى الولايات المتحدة.

READ  ويريد الاتحاد الأوروبي إطارا لنظام عقوبات لبناني بنهاية يوليو تموز

(تقرير من خوسيه توريس في تاباتشولا ولورا غوتيسدينر في مونتيري ، بقلم لورا جوتيسدينر ؛ تحرير أندريا ريتشي)