مركز الشباب العربي يطلق النسخة الثانية من “المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض”

مركز الشباب العربي يطلق النسخة الثانية من “المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض”

  • شما المزروعي: “نطمح لمساهمة مجتمعية أوسع في COY18 وCOP28 من خلال الشراكات والتعاون الشبابي”

أبوظبي: أطلق مركز الشباب العربي، تحت مظلة “الشباب العربي”، بالشراكة مع بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الإمارات، النسخة الثانية من “المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض” – “الكوجة 52” – في أبوظبي يوم الاثنين . برنامج القادة الدبلوماسيين. ينظم المركز المركز بالتعاون مع فريق أبطال المناخ الشباب COP28 (YCC)، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)، والصندوق العالمي للحياة البرية (WWF)، ووزارة التغير المناخي والبيئة (MOCCAE).

ويهدف معسكر المهارات الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام إلى تعزيز مهارات صنع السياسات والتفاوض لدى 52 شاباً وشابة يعملون في حكومة الإمارات العربية المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بملف المناخ. وتقوم بإعداد الشباب للمشاركة في مؤتمر تغير المناخ (COY18) الذي سيحضره 1000 شاب وشابة من جميع أنحاء العالم، وكذلك مؤتمر الأطراف في تغير المناخ (COP 28). ستستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة في أواخر عام 2023.

وقد أطلق على المخيم اسم “الفوج 52” دعماً كاملاً لمبادرات وجهود عام الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وللتأكيد على دور الشباب الإماراتي في تحقيق تطلعاتهم وأهدافهم.

وتقدم البرامج، التي يشارك فيها الشباب العاملون في مختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية في الدولة، ورش عمل تدريبية وتعليمية. بالإضافة إلى ذلك، يدير البرنامج محاكاة لمفاوضات مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين حيث سيطبق المشاركون ما تعلموه في إطار عملي.

وافتتح الحدث بكلمة ألقتها عبر الاتصال المرئي معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة تنمية المجتمع ونائب رئيس مركز الشباب العربي وبطل المناخ الشبابي في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28). وأكد سموه في كلمته التزامه بتمكين وبناء قدرات الشباب، باعتباره عنصراً أساسياً في توجيهات قيادة الدولة واستضافة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28).

READ  تعتمد بنوك بورش على الطلب على السيارات الفاخرة لاستهداف 39 مليار دولار في الإيرادات في عام 2022

وشدد سعادته على ضرورة تعزيز مساهمة الشباب وتعاونهم لتغيير واقع العمل المناخي دعما للجهود والتطلعات العالمية في مجال الاستدامة والحوار المناخي.

وقال المزروعي مخاطباً الشباب الإماراتي المشاركين في الحدث: “إن الشباب يحمل معهم مسؤولية مهمة في التعبير عن تطلعات دولة الإمارات قيادة وشعباً فيما يتعلق بالعمل المناخي”. وتستهدف النسخة الثانية الشباب الإماراتي المسجلين للمشاركة في استضافة المؤتمر. مؤتمرات COY18 وCOP28.

“الهدف من المعسكر التدريبي هو تزويد الشباب بالمهارات اللازمة لمواصلة المساهمة في الجهود الإماراتية والعالمية لمواجهة تحديات تغير المناخ.” وتابع المزروعي.

وفي كلمته الافتتاحية، قال سعادة إميل هوثر بولسن، نائب سفير وفد الاتحاد الأوروبي لدى الإمارات:

“نحن فخورون بنجاحنا في جمع خبراء من جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي لقيادة المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض مرة أخرى. بالنسبة للاتحاد الأوروبي، لا يشكل العمل المناخي هدفا سياسيا طموحا فحسب؛ إنها حقيقة تغير الطريقة التي نعيش بها حياتنا إلى الأبد. وبعيدًا عن أهداف “السياسة الكبرى”، فقد غيّر العمل المناخي بالفعل الطريقة التي نتحرك بها، وما نأكله، وكيف ننتج ونستهلك السلع، وكيف نعمل، وما نرتديه، وما إلى ذلك، وسيستمر العمل المناخي في التغير. يمكن أن يأتي بحل لأزمة المناخ الحالية.”

“إن القرارات التي يتخذها القادة السياسيون اليوم ستؤثر على الأجيال القادمة، وللشباب الحق في أن يكون لهم رأي في المسائل التي تهمهم. وقال السيد بولسن: “إن الشباب هم “عوامل تغيير حيوية” لأن لديهم الطاقة والإبداع والحافز لتحدي النماذج غير المستدامة القائمة وتطوير حلول مبتكرة للمجتمع ككل”.

قام فريق مركز الشباب العربي بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات بإشراك المسؤولين الشباب والخبراء العاملين في الوزارات والهيئات والدوائر الحكومية من خلال تنظيم ورش عمل خاصة لمناقشة تغير المناخ وتمكين المشاركين وعملت على توسيع دائرة المستفيدين لتشمل تعزيز مهاراتهم وخبراتهم، إلى جانب تسليط الضوء على الجهود الحكومية في مكافحة تغير المناخ.

READ  الصراع الداخلي: مؤشر مقترح وانعكاساته على الدول العربية - الجمهورية العربية السورية

ممثلين عن عدة مؤسسات مثل وزارة الاقتصاد، وزارة التربية والتعليم، وزارة الثقافة والشباب، وزارة الداخلية، وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وزارة الطاقة والبنية التحتية، وزارة المالية، الوزير التسامح والتعايش، الذكاء الاصطناعي والرقمي، وزير دولة للاقتصاد، مكتب وزير دولة للتعليم الابتدائي، وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وزارة الموارد البشرية والإمارات، وكالة الإمارات للفضاء، الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات. والقطاعات الحكومية الرقمية، الاتحاد للمعلومات الائتمانية، صندوق الإمارات للمسؤولية الاجتماعية للشركات، المؤسسة الاتحادية للشباب، المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، المجلس الوطني الاتحادي، المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، المركز الوطني للاستشارات، الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الهيئة الاتحادية للضرائب، الهيئة العامة للطيران المدني، الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، جامعة الإمارات، مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، الإمارات للخدمات الصحية، مجلس الإمارات للتنافسية، مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وغيرها. المؤسسات المشاركة في المعسكر.

وتتزامن النسخة الثانية من “المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض” مع مرور 52 عاماً على تأسيس اتحاد الإمارات العربية المتحدة وإعلان عام 2023 “عام الاستدامة” تحت شعار “اليوم من أجل الغد”. وهذا يعزز جهود دولة الإمارات باعتبارها الدولة المضيفة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين لتغير المناخ.

كما أقيمت النسخة الأولى من “المعسكر التدريبي لمهارات التفاوض” بالتعاون مع وفد الاتحاد الأوروبي في دولة الإمارات أواخر مايو 2022، والتي شهدت مشاركة 36 شاباً وشابة من مختلف أنحاء العالم العربي. واستهدفت الشباب الذين لا يعملون في القطاع الدبلوماسي أو الحكومي لاكتساب خبرات ومعرفة متنوعة للمشاركة في المناقشات الدولية وتمثيل المنطقة العربية في مفاوضات المناخ.

-نهاية-

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *