الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

من جينيفر لوبيز الى ليلى الفى .. النجوم تتواصل بدعم من بيروت – حياتنا – الحفلات

أطلق المصمم اللبناني زهير مراد حملة يشارك فيها مشاهير عرب وعالميون للمساعدة في تمويل ترميم المناطق المتضررة من الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت في 4 آب / أغسطس ، وذلك بشراء قميص عبر الإنترنت.

بدأت الحملة بنشر مراد أخيرًا صورة على حسابه على إنستغرام ، مرتديًا قميصًا أسود كتب عليه “النهوض من الرماد” (وهو يرتفع من الرماد) ، وخلف الجملة رسم لطائر ينشر جناحيه.

وكان مراد قد طلب من متابعيه في حسابات تزيد عن 5.5 مليون ، مساعدة “أهالي بيروت الذين فقدوا الكثير نتيجة هذه المأساة المدمرة” ، معتمدين على “أصدقاء العديد من الفنانين حول العالم” في ارتداء تصاميمه لتشجيع متابعيهم على شراء القميص.

ونتج الانفجار عن كمية كبيرة من نترات الأمونيوم مخزنة في الميناء ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصًا وإصابة الآلاف وإصابة أجزاء كبيرة من العاصمة اللبنانية.

وقال مراد لوكالة فرانس برس أمس ، “أردت مساعدة المصابين بجروح بالغة في المنطقة ودمرت منازلهم” ، مشيرًا إلى أن “معظمهم لا يستطيعون إصلاح منازلهم بطاقتها المحدودة” ، في ظل الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة في لبنان.

وأوضح أنه بدأ بصنع القمصان في الولايات المتحدة الأمريكية ، وأرسل عددًا منها إلى مشاهير عرب وعالميين قاموا بدورهم بنشر صورهم وهم يرتدونها.

ومن المشاهير الذين دعموا الحملة الممثلة الأمريكية صوفيا فيرغارا والبرازيلية أليساندرا أمبروسيو والممثلة الأمريكية كورتني كوكس ، وانضم إليهم أيضًا محمد حديد والد العارضتين بيلا وجيجي حديد والمذيع الكندي براد جورسكي.

من بين النجوم البارزين الذين أيدوا المبادرة المغنية الأمريكية جينيفر لوبيز ، التي نشرت صورة لها وهي ترتدي قميصًا أبيض ، قالت مراد: “بعد ساعتين فقط من نشر جينيفر لوبيز صورتها ، تم بيع 10000 قميص”.

READ  بلغت أرباح أبوظبي الإسلامي متوسطة الأجل - الاقتصادية - للأسواق المالية 587.6 مليون درهم إماراتي

وشاركت حتى الآن ممثلات من العالم العربي ، منهن المصرية يسرا وليلى علوي ، اللبنانية سارنا عبد النور والتونسية درة زروق.

وأشار مراد إلى أن حصيلة بيع هذا الإصدار المحدود ، والتي تبلغ قيمتها حوالي 25 دولارًا ، ستخصص بالكامل لدعم جهود جمعية زهرة عطاء التي تساعد السكان على إصلاح منازلهم في المناطق الأكثر تضررًا.


دمر “المنزل” بالكامل

وألحق الانفجار أضرارا بالغة بمقر دار الأزياء الذي يملكه المصمم اللبناني زهير مراد مقابل ميناء بيروت. وقال ان المبنى المكون من 11 طابقا “دمر تماما” مما تسبب في خسائر بملايين الدولارات.

وأضاف: “لو كنا في المبنى وقت الانفجار لكانت مجزرة ، لكن طاقمي وأنا غادرت قبل 10 دقائق من وقوعها”.

وشدد على أن “عملنا لم يتوقف قط” ، حيث استأنفت طواقمه عملياتها “من اليوم التالي للانفجار” من مقر آخر في ضواحي بيروت.


تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

حصة

طباعة