وتبقى القضية الفلسطينية قضية عربية مركزية: الكويت

وتبقى القضية الفلسطينية قضية عربية مركزية: الكويت

0 minutes, 0 seconds Read

مقطع مزدوج: أكد نائب وزير الخارجية الكويتي السفير الشيخ جراح جابر الأحمد الصباح أن القضية الفلسطينية تظل القضية العربية المركزية، مضيفا أن الكيان الصهيوني وانتهاكاته المستمرة هي العوامل الدافعة وراء عدم التوصل إلى حل دائم. ألقى السفير الصباح كلمة أمام الدورة الثالثة للمنتدى الاقتصادي والتعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان في الدوحة يوم الثلاثاء.

ودعا المجتمع الدولي إلى الارتقاء إلى مستوى مسؤولياته وإنهاء الجرائم الممنهجة ضد الفلسطينيين. كما حث الدبلوماسي الكويتي مجلس الأمن على حماية السلام والأمن الدوليين ومعالجة أسباب التوترات وتوفير الحماية للفلسطينيين ضد عمليات الإخلاء القسري وضمان تدفق المساعدات الإنسانية إلى غزة. ومرة أخرى تؤكد الكويت موقفها الثابت من الحقوق المشروعة للفلسطينيين وحقهم في السلام العادل والشامل، على أساس الأعراف القانونية الدولية ومبادرات السلام العربية.

وتحدث السفير عن الجهود الكويتية لتعزيز التعاون في المنطقة وتعزيز فوائد التبادلات لتحقيق التكامل والتوصل إلى خطة اقتصادية واقعية وقابلة للتنفيذ. وفي ختام كلمته، خصص السفير الصباح وقتا لتسليط الضوء على رؤية الكويت 2035 وجهودها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وقال إنه تمت الموافقة على العديد من البرامج الوطنية لتنمية الموارد البشرية وتوطين التكنولوجيا ودعم اقتصاد أكثر استدامة.

وأشار السفير الصباح أيضا إلى أن الكويت تعمل باهتمام على عدد من القضايا الإقليمية والدولية بما في ذلك مكافحة الإرهاب والتطرف وحرية الملاحة البحرية وفقا لشروط القانون الدولي. حضر الجلسة وزير الصناعة والتجارة القطري محمد بن قاسم آل ثاني، ووزراء الدول العربية وآسيا الوسطى وأذربيجان، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيات.

وصول الفرق الطبية إلى غزة

وفي تطور آخر، وصل الوفد الطبي الثاني لجمعية الإغاثة الكويتية إلى غزة اليوم الثلاثاء عبر معبر رفح حاملا سبعة أطنان من المساعدات لدعم النظام الصحي الفلسطيني في القطاع. وقال عمر الثويني، نائب رئيس الجمعية، إن الفريق الطبي وصل إلى معبر رفح البري، ويتكون من 17 شخصا، بينهم 14 من الكوادر الطبية الكويتية، بينهم استشاري وأخصائي وعدد من المسعفين والممرضين. بالإضافة إلى المسؤول عن الفريق واثنين من منسقي الإغاثة والأخصائيين الطبيين والجراحيين الفوريين.

READ  ما الذي يمكن أن يفعله القطاع الخاص لمواجهة تحديات الأمن المائي؟

وقال الثويني إن فريق الجمعية الكويتية للإغاثة قام بتسليم سبعة أطنان من المعدات والمستلزمات الطبية الأساسية لدعم النظام الصحي في قطاع غزة وتوفير المعدات الأساسية للعمليات الجراحية والرعاية الطبية والأدوية خاصة لبعض الأشخاص الذين حضروا. الحالات الخطيرة والأمراض المزمنة.

كما أكد أن الفريق الكويتي سيقوم بإجراء عدد من العمليات الجراحية المهمة في بعض التخصصات الجراحية، إضافة إلى تنفيذ بعض المشاريع الإغاثية الأخرى، خاصة مشاريع الغذاء والإيواء. ومنذ بداية العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وصلت مختلف الوفود والمساعدات الكويتية عبر الجسور الجوية لدعم الشعب الفلسطيني. – كونا

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *