وتواصل فرنسا جذب المسافرين الكويتيين كوجهة مفضلة

وتواصل فرنسا جذب المسافرين الكويتيين كوجهة مفضلة

0 minutes, 1 second Read

ولا تزال فرنسا واحدة من الوجهات الرئيسية للمسافرين الكويتيين، وفقا للسفيرة الفرنسية لدى الكويت كلير لو فليشر، حيث تلقى القسم القنصلي الفرنسي حوالي 42 ألف طلب تأشيرة العام الماضي.

جاءت تعليقاته خلال مؤتمر صحفي لتحديث إجراءات تأشيرة شنغن، وفقًا لتقارير SchengenVisaInfo.

وفي عام 2023، تلقى القسم القنصلي ما يقرب من 42 ألف طلب تأشيرة. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024، تم تلقي ما يقرب من 8000 طلب.

كلير لو فليشر، سفيرة فرنسا لدى الكويت

وسلطت الضوء على الصداقة الدائمة بين هذين البلدين، مشيرة إلى العدد الملحوظ من المسافرين الكويتيين الذين اختاروا فرنسا كواحدة من وجهاتهم المفضلة لقضاء العطلات.

وأشار فليشر إلى أن فرنسا ستستضيف دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2024، مؤكدا أن فرنسا ستشهد خلال هذا الحدث ارتفاعا ملحوظا على المستوى العالمي.

علاوة على ذلك، نصحت الأشخاص بالتقدم مبكرًا بعد زيادة أوقات الانتظار وأيضًا لتجنب الصعوبات المحتملة في عملية طلب التأشيرة.

يمكن تقديم طلب التأشيرة قبل 6 أشهر من الرحلة المخطط لها. يجب على مقدم الطلب التقديم أولاً على موقع France Visas الإلكتروني ثم تحديد موعد على الموقع الإلكتروني لمزود الخدمة لدينا، Capago.

كلير لو فليشر، سفيرة فرنسا لدى الكويت

وقال السفير الفرنسي لدى الكويت إنه يجب على المتقدمين أن يأخذوا في الاعتبار أن إصدار التأشيرة يستغرق حوالي ستة أسابيع، هذا بالإضافة إلى وقت الانتظار قبل الموعد، والذي يمكن أن يصل إلى ثلاثة أسابيع حسب الفترة.

بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لها، يجب على مقدم الطلب أن يبدأ العملية قبل تسعة أسابيع على الأقل من المغادرة المخطط لها.

تشمل رسوم التأشيرة القياسية رسوم القنصلية، والتي تكلف 80 يورو لتأشيرة الإقامة القصيرة، ورسوم خدمة مكتب كاباجو، والتي تكلف 24 يورو، بإجمالي 104 يورو..

السفيرة الفرنسية لدى الكويت كلير لو فليشر

وكشفت أيضًا أن ملصق التأشيرة لن يحمل توقيعًا بعد الآن، بل سيكون به ختم ورمز الاستجابة السريعة.

READ  الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تحصل على جائزة شايو لتعزيز حقوق الإنسان لعام 2023

التقدم في طلبات تأشيرة شنغن

وفي مارس من هذا العام، قال وزير الخارجية عبد الله اليحيى إنه تم إحراز تقدم فيما يتعلق بتأشيرة شنغن للمواطنين الكويتيين. ووفقا للوزير، إما سيتم منح الإعفاء أو سيتم البحث عن حل مماثل لذلك الذي تم التوصل إليه مع المملكة المتحدة، والذي قد يتضمن تأشيرة طويلة الأجل عبر الإنترنت لمدة خمس سنوات.

واعتبر الوزير عبدالله اليحيى مثل هذه الاتفاقية في غاية الأهمية لمواطني الدولة الذين يخضعون لعملية التأشيرة عند التخطيط للسفر إلى دول الاتحاد.

author

Aalam Aali

"هواة لحم الخنزير المقدد المتواضع بشكل يثير الغضب. غير قادر على الكتابة مرتديًا قفازات الملاكمة. عشاق الموسيقى. متحمس لثقافة البوب ​​الودو"

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *