وزير الاقتصاد السعودي يقول إن المساواة بين الجنسين هي حجر الزاوية في التنمية

وزير الاقتصاد السعودي يقول إن المساواة بين الجنسين هي حجر الزاوية في التنمية

0 minutes, 3 seconds Read

الرياض: حققت البنوك السعودية الكبرى أداءً قويًا في عام 2023، مع ارتفاع الدخل التشغيلي بنسبة 9.5 في المائة بسبب الإيرادات من غير الفوائد، وفقًا لشركة الخدمات المهنية ألفاريز آند مارسال.

كشفت نتائج تقرير A&M السنوي الرابع لنبض الخدمات المصرفية في المملكة العربية السعودية لفترة 12 شهرًا عن وجود قطاع مالي مرن ومزدهر مع نمو كبير في المقاييس الرئيسية.

“لا يزال أداء البنوك العشرة الأولى في المملكة قوياً وإيجابياً إلى حد كبير. وقالت الشركة في بيان صحفي إن الدخل التشغيلي ارتفع بنسبة 9.5 في المائة، مما يعكس تأثير ارتفاع الدخل من غير الفوائد.

وتشمل المؤسسات التي تم تحليلها في A&M البنك السعودي الوطني، ومصرف الراجحي، وبنك الرياض، بالإضافة إلى البنك السعودي البريطاني، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك العربي الوطني، وبنك الإنماء.

وتشمل المؤسسات المالية الإضافية بنك البلاد، والبنك السعودي للاستثمار، وبنك الجزيرة.

وسلط التقرير الضوء على تحسن كبير في هامش صافي الفائدة إلى 3.5 في المائة، مما أدى إلى زيادة ربحية القطاعات. وارتفع العائد على حقوق الملكية إلى 14.5%، مما يعكس الوضع المالي القوي للصناعة.

وأشار بيان A&M إلى انخفاض متواضع في تكلفة المخاطر، مما يشير إلى انخفاض متواضع في إجمالي الخسائر، مما كان له تأثير إيجابي على الاستقرار العام للقطاع.

علاوة على ذلك، ارتفعت السيولة بشكل كبير، ويعزى ذلك إلى ارتفاع ودائع الوحدات المرتبطة بالحكومة، والتي شكلت 68.2 في المائة من إجمالي التدفقات الداخلة، مما أدى إلى تحسن وضع السيولة في النظام المصرفي.

وشدد أسد أحمد، العضو المنتدب ورئيس الخدمات المالية في الشرق الأوسط في A&M، على مرونة الصناعة وسط التحديات الاقتصادية، قائلاً: “يؤكد تقريرنا السنوي الرابع عن الخدمات المصرفية في المملكة العربية السعودية على استقرار وإمكانات النمو في القطاع المصرفي السعودي، والذي “أظهر بشكل كبير نمو الدخل التشغيلي وزيادة العائدات على حقوق الملكية.”

READ  وزير الخارجية أفوش أوغلو يقول إن الزخم الإيجابي في العلاقات بين مصر والإمارات العربية المتحدة

وأضاف: “على الرغم من بعض التحديات في التوقعات الاقتصادية، فقد كان أداء الصناعة فعالاً، مستفيدة من الظروف الائتمانية المواتية”.

وقدم التقرير تحليلاً مفصلاً لمجالات الأداء الرئيسية بما في ذلك الحجم والسيولة والأرباح، فضلاً عن كفاءة التشغيل والمخاطر والربحية ورأس المال.

حقائق مهمة

  • وشهدت القروض والسلفيات معدل نمو بنسبة 10.6 في المائة على أساس سنوي، متجاوزة نمو الودائع التي شهدت نمواً بنسبة 7.8 في المائة خلال هذه الفترة. ونتيجة لذلك، ارتفعت نسبة القروض إلى الودائع بنسبة 2.5% على أساس سنوي لتصل إلى 99.2%.

  • ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 9.5 في المائة خلال الـ 12 شهراً، مدفوعاً بشكل رئيسي بالنمو القوي في صافي الفوائد والإيرادات غير الممولة. أعلن البنك السعودي البريطاني عن نمو كبير بنسبة 31.7 بالمائة على أساس سنوي في الدخل التشغيلي.

  • وتحسن صافي هامش الفائدة إلى 3.1%، ويعزى ذلك إلى تباطؤ وتيرة نمو القروض مقارنة بنمو الودائع، فضلاً عن ارتفاع الفارق بين العائد على القروض وتكلفة الأموال.

  • وارتفعت نسبة التكلفة إلى الدخل 0.6 نقطة مئوية إلى 31.9 في المائة، مدفوعة بزيادة الدخل التشغيلي مقارنة بالنفقات.

  • وعزز ارتفاع أسعار الفائدة الربحية، مع زيادة إجمالي صافي الدخل بنسبة 11.8 في المائة على أساس سنوي. وتحسن العائد على حقوق المساهمين إلى 14.5 في المائة، مما يعكس قدرة القطاع على الاستفادة من الظروف الائتمانية المواتية.

وقال أحمد: “تماشياً مع رؤية السعودية 2030، من المتوقع أن يلعب القطاع المصرفي في المملكة دوراً مركزياً في تحقيق أهدافها”. ومن الآن فصاعدا، نتوقع توقعات إيجابية للبنوك السعودية مع نمو محتمل في القروض، وتحسين جودة الأصول. وكتب مكتوبة بشكل جيد بالأحرف الكبيرة.

وبالنظر إلى المستقبل، تتوقع A&M هوامش فائدة صافية مستقرة تبلغ حوالي 3% في مواجهة التخفيضات المتوقعة خلال النصف الثاني من عام 2024، مما يؤكد مرونة البنوك السعودية وقدرتها على التكيف في التعامل مع ظروف السوق الديناميكية.

author

Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *