الوفا سبورت

عالم الأخبار الكامل

يتوقع صندوق النقد الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي للكويت فوق 8٪ لعام 2022

توقع صندوق النقد الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي فوق 8٪ للكويت هذا العام قبل أن يتراجع في عام 2023.

بشكل عام ، من المتوقع أن ينتعش نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من -8.9٪ في عام 2020 إلى 1.3٪ في عام 2021 ، حسبما أفادت بعثة موظفي بنك التنمية في بيان.

الارتفاع في نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2022 مدعوم بزيادة إنتاج النفط وارتفاع أسعار النفط والتحسن المستمر في الطلب المحلي.

وقال بيان صندوق النقد الدولي: “في عام 2023 ، من المتوقع أن يتراجع النمو ، مما يعكس تباطؤ الطلب الخارجي وتخفيضات إنتاج النفط بموجب اتفاق أوبك +”.

وأشار البيان أيضًا إلى أنه تم احتواء التداعيات السلبية المباشرة للأزمة الروسية الأوكرانية حتى الآن نظرًا لمحدودية العلاقات التجارية والمالية مع البلدين.

منذ بدء الأزمة ، استفاد منتجو النفط في الشرق الأوسط من ارتفاع أسعار النفط ، حيث قدر صندوق النقد الدولي نفسه في وقت سابق من هذا العام أنهم سيجنون مكاسب غير متوقعة تصل إلى 1.3 مليار دولار في غضون السنوات الأربع المقبلة.

بالنسبة للكويت ، التي تنتج حوالي 2.6 مليون برميل من الخام يوميًا ، أدى ارتفاع أسعار النفط والإنتاج إلى ارتفاع إجمالي فوائض المالية العامة والحساب الجاري هذا العام.

وقال صندوق النقد الدولي إنه تم احتواء التضخم ، مستفيدًا من التشديد النقدي والمرور المحدود من ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة العالمية بدعم من الأسعار والإعانات التي يتم إدارتها.

وبحسب صندوق النقد الدولي ، يواصل النظام المصرفي الكويتي “حسن رأس المال والسيولة ، ومؤشرات السلامة المالية سليمة ، ونمو الائتمان للقطاع الخاص لا يزال قوياً”.

ومع ذلك ، حذر البنك من أن التوقعات عرضة للشكوك والمخاطر المحيطة بالبيئة الخارجية ، بما في ذلك الآثار المحتملة لتشديد السياسة النقدية في الاقتصادات المتقدمة الرئيسية والمزيد من التباطؤ في النشاط الاقتصادي العالمي.

READ  CDE لتوريد معدات المعالجة الرطبة لجهود معالجة الأراضي الرئيسية في الكويت

ووفقًا لصندوق النقد الدولي ، يمكن أن يؤدي التأخير في الإصلاحات المالية والهيكلية الرئيسية إلى “تضخيم مخاطر السياسات المالية المسايرة للدورات الاقتصادية وإعاقة التقدم نحو مزيد من التنويع الاقتصادي وزيادة القدرة التنافسية”.