17.5 مليار درهم تسهيلات من الجهاز المصرفي لغير المقيمين خلال 8 أشهر – اقتصادي – السوق المحلي

ارتفعت قيمة التسهيلات الائتمانية التي يقدمها الجهاز المصرفي الإماراتي لعملائه غير المقيمين بمقدار 17.5 مليار درهم في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 ، بحسب إحصائيات صادرة عن البنك المركزي.

مع استمرار البنوك في التوسع في القروض لغير المقيمين ، بلغ معدل نمو هذه التسهيلات الائتمانية 10.5٪ في نهاية أغسطس من العام الجاري مقارنة بشهر ديسمبر 2019.

قال الخبير المالي طلال المزراوي ، إن معدل النمو المرتفع المسجل في قروض غير المقيمين مؤشر إيجابي على قوة وملاءة النظام المصرفي الإماراتي والأمن الذي يتمتع به من العملاء خارج الدولة ، سواء كانوا مؤسسات أو أفراد.

وتوقع أن تستمر البنوك الإماراتية في التوسع في تقديم التمويل لغير المقيمين في المستقبل القريب ، وخاصة للمؤسسات التي من شأنها أن تساهم في تعظيم إيراداتها.

تشمل قروض الإقامة الأجنبية قروضًا للمؤسسات المالية غير المصرفية ، والأوراق التجارية المخصومة والقروض والسلف (الحكومية والقطاع العام والقطاع الخاص – الشركات والأفراد -) بالعملات المحلية والأجنبية.

وتفصيلاً ، تظهر إحصائيات البنك المركزي ارتفاع إجمالي رصيد الائتمان التراكمي المحول لغير المقيمين إلى مستوى 183.5 مليار درهم في أغسطس الماضي ، مقارنة بـ 166 مليار درهم في ديسمبر 2019.

وباستخدام نفس الإحصائيات يتضح أن البنوك الوطنية قدمت كافة التسهيلات الائتمانية لغير المقيمين منذ بداية العام الجاري ، فيما شهد رصيد البنوك الأجنبية تراجعاً في هذه التسهيلات.

بلغ إجمالي الرصيد التراكمي للقروض الأجنبية في البنوك الوطنية قرابة 148.7 مليار برميل في أغسطس الماضي ، بينما انخفض الرصيد التراكمي لنظيراتها الأجنبية العاملة في البلاد إلى 34.8 مليار برميل.

طباعة
البريد الإلكتروني




READ  تحويل الأموال إلى الممتلكات "المهربة": البحث عن دولارات "حديثة"

You May Also Like

About the Author: Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *